المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

إنشاء خط أنابيب للغاز يربط برشلونة ومرسيليا باتفاق بين إسبانيا وفرنسا والبرتغال

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
أنابيب في مصنع "إيناغاز" لإعادة تحويل الغاز في ميناء برشلونة. 2022/03/29
أنابيب في مصنع "إيناغاز" لإعادة تحويل الغاز في ميناء برشلونة. 2022/03/29   -   حقوق النشر  جوزيب لاغو/أ ف ب   -  

أعلن رئيس الوزراء الاسباني بيدرو سانشيز أن اسبانيا وفرنسا والبرتغال اتفقت الخميس على بناء خط أنابيب للطاقة، يربط شبه الجزيرة الأيبيرية ببقية أوروبا، في إحياء لمشروع طالما عارضته باريس.

ويستبدل المشروع الجديد الذي أطلق عليه سانشيز إسم "ممر الطاقة الخضراء" مشروعا سابقا يحمل اسم "ميدكات"، كان قد ظهر قبل نحو عقد ولكن تم التخلي عنه عام 2019 بسبب قضايا تنظيمية وتمويلية.

ولكن مع وقف روسيا تسليم الغاز إلى معظم أوروبا ردا على العقوبات المفروضة عليها بسبب غزوها أوكرانيا، عاد الاهتمام بإنشاء رابط لنقل الإمدادات من إسبانيا إلى بقية القارة.

ومع ارتفاع أسعار موارد الطاقة، ضغطت مدريد بشدة لإحياء المشروع بدعم كامل من برلين، التي انقطعت إمدادات الغاز عنها عبر "نورد ستريم".

وأوضح سانشيز لدى وصوله الى بروكسل لحضور قمة للاتحاد الأوروبي حول الطاقة قائلا: "اتفقنا على (...) مشروع جديد يسمى ممر الطاقة الخضراء لربط شبه الجزيرة الأيبيرية بفرنسا، وبالتالي بسوق الطاقة الأوروبية بين برشلونة ومرسيليا".

وقال سانشيز إن خط الأنابيب سينقل الهيدروجين والغاز، "خلال فترة انتقالية تحتاج اليها سوق الطاقة الأوروبية". وتملك اسبانيا ست محطات للغاز الطبيعي المسال لمعالجة الغاز الذي يصل عن طريق البحر، والمشروع الجديد قد يساعد الاتحاد الأوروبي على تعزيز وارداته مع خطوط ربط أفضل. وحاليا ليس لدى إسبانيا سوى رابطين منخفضي السعة مع شبكة الغاز الفرنسية المتصلة بباقي أوروبا.

المصادر الإضافية • أ ف ب