المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

لم يستحم منذ أكثر من نصف قرن.. وفاة "أقذر رجل بالعالم" عن عمر يناهر 94 عاما

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
العم حاجي
العم حاجي   -   حقوق النشر  أ ف ب   -  

توفي المشرد الإيراني المعروف بأنه "أوسخ رجل في العالم" لامتناعه عن الاستحمام منذ أكثر من نصف قرن، عن عمر يناهز 94 عاما، بحسب وسائل إعلام إيرانية محلية. 

الرجل الذي يعرف باسم "آمو حاجي" أو "العم حاجي" والذي ينحدر من قرية دجكة في محافظة فارس الواقعة بجنوب إيران كان يتفادى الاستحمام لاعتباره أن الماء "يسبب الأمراض" والنظافة مضرة بالصحة، لذا قرر اعتزال الناس.

وعقب الإعلان عن خبر وفاته قبل أيام، ذكرت وكالة الأنباء الإيرانية "إرنا"، أن أهالي القرية أحضروا "العم حاجي" قبل أشهر إلى الحمام للاغتسال. 

أ ف ب
العم حاجيأ ف ب

وبحسب وسائل إعلام محلية، يسكن "العم حاجي" في كوخ من الحجر صنعه له بعض الجيران، ويستريح في حفرة تشبه القبر ولم يبدل ملابسه منذ عقود. هذا وكان يتغذى بتناول الحيوانات النافقة ويرفض أكل الطعام الطازج.

وتحت عنوان "الحياة الغريبة لعمو حاجي"، تم إعداد في العام 2013 وثائقي تناول حياته. 

وأوردت مصادر صحفية أنه "قبل عدة سنوات ذهب فريق من الأطباء لفحص الرجل المسن الذي أمضى حياته عازبا.. وكانت المفاجأة أنهم لم يجدوا أي مرض أو طفيلي أو جرثومة أو فيروس بالقرب منه". 

أ ف ب
العم حاجيأ ف ب

وتفاعل عدد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي مع خبر وفاة الرجل الذي كان يدخن فضلات الحيوانات، وانهالت التعليقات الساخرة والتي اعتبرت أن "الاستحمام بعد عقود كان السبب في وفاته". 

وكتب الصحفي نور الدين إدغير في منشور عبر فيسبوك: "عمو حاجي رجل إيراني من محافظة فارس توفي اليوم عن عمر يناهز 94 سنة، قصة الرجل ليست في عمره بل كونه لم يذهب إلى الحمام حوالي 50 سنة، وكانت لديه قناعة أن النظافة والذهاب إلى الحمام يجلب المرض ويفقد الإنسان سلامته والمفارقة أنه عاش سالما معافا طيلة حياته. والصورة ترسم شكله بوضوح لما آل إليه بعد مفارقته لكل وسائل النظافة".

بدوره نشر وسيم الخليل منشور جاء فيه"‏الإعلان عن وفاة الرجل الملقّب بـ (أقذر شخص في العالم) لأنه لم يستحم منذ 50عام. لم يستحم كل هذه المدة خوفاً من المرض، وهو إيراني أعزب اسمه "عمو حاجي" شره في التدخين، أخذه أهل القرية قبل أشهر ليستحم بالقوة ومات بعدها بعمر 94عام في قرية "دجة" غرب إيران وذلك بحسب وسائل إعلام إيرانية".