المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

المركزي الأوروبي يرفع مجددًا أسعار الفائدة لمكافحة التضخم ولاغارد تتوقع تباطؤ نمو منطقة اليورو

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
مقر البنك المركزي الأوروبي في فرانكفورت بألمانيا.
مقر البنك المركزي الأوروبي في فرانكفورت بألمانيا.   -   حقوق النشر  أ ب   -  

أعلن البنك المركزي الأوروبي الخميس عن رفع معدلات الفائدة لمكافحة التضخم رغم تصاعد القلق إزاء آفاق اقتصادية قاتمة.

ورفع البنك مجددا معدلات الفائدة الرئيسية الثلاث بمقدار 75 نقطة أساس، لتتراوح بين 1,5 و2,25 بالمئة. ورفع البنك الفائدة ثلاث مرات منذ تموز/يوليو على غرار مصارف مركزية أخرى في أنحاء العالم. كما شدّد البنك المركزي الشروط المتعلقة بالقروض المصرفية المنخفضة الفوائد. 

وحذر البنك حكومات منطقة اليورو من زيادة أعباء دينها العام في وقت تسعى السلطات لتخفيف الضغط عن الأسر والأنشطة التجارية من جراء الارتفاع الهائل لاسعار الطاقة. وقالت رئيسة البنك كريستين لاغارد في مؤتمر صحفي إن "على الحكومات اتباع سياسات مالية تظهر التزامها بخفض الدين العام المرتفع، تدريجا"، مضيفة أنه يتعين على واضعي السياسات اختيار تدابير "موقتة تستهدف الفئات الأكثر ضعفا".

وأعلنت لاغارد الخميس أن آفاق النمو الاقتصادي على المدى القصير في منطقة اليورو تنحو الى التراجع في حين يتجه التضخم إلى الارتفاع، على خلفية الحرب في أوكرانيا التي تؤثر على النشاط الاقتصادي.

وقالت لاغارد إن حربا "طويلة المدى في اوكرانيا تبقى خطرا كبيرا" على النمو في منطقة اليورو، لافتة إلى أن "احتمال حصول تضخم يرتسم في شكل أكبر في الأفق".

وصباح الخميس، استهلت الأسهم الأوروبية تداولات على انخفاض مع التزام المستثمرين الحذر قبل قرار البنك المركزي الأوروبي برفع سعر الفائدة، فضلا عن كشف بنك كريدي سويس السويسري المتعثر عن خطط لإعادة الهيكلة.

وهبط المؤشر ستوكس 600 الأوروبي 0.3 بالمئة بعدما أغلق يوم الأربعاء عند أعلى مستوى في خمسة أسابيع.

وخسر سهم كريدي سويس 8.5 بالمئة، بعدما أعلن عن خطط لجمع أربعة مليارات فرنك سويسري (4.05 مليار دولار) عن طريق بيع أسهم، مع شطب آلاف الوظائف وإعادة هيكلة بنكه الاستثماري، في مسعى للتعافي من سلسلة من الخسائر الفادحة.

viber

وكان سهم البنك من بين أكبر الخاسرين على المؤشر ستوكس 600، وهبط لأدنى مستوى في أسبوعين.