المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

بايدن يهدد شركات النفط الكبرى بفرض ضرائب على أرباحها الزائدة

Access to the comments محادثة
بقلم:  Euronews
بئر نفط في واتفورد سيتي - نورث داكوتا -الولايات المتحدة. 2021/08/26
بئر نفط في واتفورد سيتي - نورث داكوتا -الولايات المتحدة. 2021/08/26   -   حقوق النشر  أ ب   -  

حضّ الرئيس الأميركي جو بايدن الاثنين شركات النفط الكبرى على إعادة استثمار أرباحها في خفض أسعار الطاقة وإذا لم تفعل ذلك، فإنه سيطلب من الكونغرس فرض ضرائب على أرباحها الزائدة.

وقال مسؤول في البيت الأبيض إن بايدن مارس مجدّدًا ضغطًا على شركات النفط والغاز الكبرى، "لاستثمار أرباحها القياسية في خفض أسعار الطاقة للأُسر الأميركية وزيادة إنتاجها"، وأضاف قوله: "إذا لم تفعل ذلك، سيطلب (بايدن) من الكونغرس التفكير في فرض ضرائب عليها وإخضاعها لقيود أخرى".

وقبل أسبوع من انتخابات نصف الولاية وفي وقت يبدو الأميركيون مستائين جراء التضخم وارتفاع أسعار الوقود، سيمارس الرئيس الديموقراطي مجددًا ضغوطًا على شركات النفط الأميركية العملاقة كي تساعد في احتواء ارتفاع أسعار الطاقة.

وللتخفيف من وطأة ارتفاع الأسعار الناجم خصوصًا عن الحرب في أوكرانيا والعقوبات المفروضة على روسيا، إحدى أكبر الدول المصدّرة للنفط والغاز، ضخّت الإدارة الديموقراطية نحو 180 مليون برميل من النفط الخام من الاحتياطات الاستراتيجية في السوق، في خطوة غير مسبوقة.

وبلغ متوسط سعر غالون البنزين (3,78 ليتر) الاثنين 3,76 دولارات، بحسب جمعية السيارات الأميركية. ولا تزال الأسعار مرتفعة رغم أنها تراجعت في الأشهر الأخيرة بعدما سجّلت مستويات قياسية في الربيع متجاوزةً الخمسة دولارات للغالون الواحد.