المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

بعد وابل الصواريخ.. كوريا الشمالية تطلق 100 قذيفة مدفعية باتجاه المنطقة البحرية الفاصلة مع الجنوبية

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
كوري جنوبي يشاهد عبر التلفاز إطلاق صاروخ بالستي ردا على صواريخ الجارة الشمالية
كوري جنوبي يشاهد عبر التلفاز إطلاق صاروخ بالستي ردا على صواريخ الجارة الشمالية   -   حقوق النشر  AP Photo/Ahn Young-joon   -  

أفاد الجيش الكوري الجنوبي أن بيونغ يانغ أطلقت 100 قذيفة مدفعية باتجاه المنطقة البحرية الفاصلة الأربعاء بعد ساعات على أطلاق مجموعة من الصواريخ سقط أحدها قرب المياه الإقليمية الكورية الجنوبية.

وقالت هيئة أركان الجيوش الكورية الجنوبية "أطلقت كوريا الشمالية حوالى 100 قذيفة مدفعية من كوسونغ في مانغون إلى +المنطقة الفاصلة+ شمال خط الحدود الشمالي" في إشارة إلى الحدود البحرية بين الكوريتين.

قبل ذلك أكد جيش كوريا الجنوبية إطلاقه ثلاثة صواريخ جو أرض باتجاه شمال حدوده البحرية مع كوريا الشمالية الأربعاء ردا على إطلاق كوريا الشمالية ما لا يقل عن عشرة صواريخ في وقت سابق اليوم، بما في ذلك صاروخ سقط على بعد أقل من 60 كيلومترا من ساحل كوريا الجنوبية.

وتأتي عمليات الإطلاق بعد أن طالبت بيونغيانغ يوم الثلاثاء الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية بوقف تدريباتهما العسكرية واسعة النطاق، قائلة إنه لم يعد من الممكن التسامح مع مثل هذا "التهور والاستفزاز".

وقالت هيئة الأركان المشتركة في كوريا الجنوبية إنها أصدرت تحذيرا من غارة جوية في جزيرة أولونج قرب توقيت إطلاق الصاروخ.

وأضافت أن صاروخا واحدا على الأقل سقط على بعد 26 كيلومترا جنوب خط الحدود الشمالي المتنازع عليه على الحدود البحرية بين الكوريتين. وسقط الصاروخ على بعد 57 كيلومترا فقط من مدينة سوكتشو الكورية الجنوبية على الساحل الشرقي و167 كيلومترا من أولونج.

ونقلت وكالة يونهاب للأنباء عن مسؤول في مقاطعة أولونج قوله إنه تم إجلاء الموظفين إلى قبو عندما بدأ التحذير.

وبدأت الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية واحدة من أكبر المناورات الجوية العسكرية المشتركة بينهما يوم الاثنين، وشنت مئات الطائرات الحربية من الجانبين هجمات وهمية على مدار 24 ساعة في اليوم.

كوريا الشمالية تطلق وابلا من الصواريخ

وكانت كوريا الشمالية أطلقت أكثر من عشرة صواريخ وقع أحدها قرب المياه الإقليمية الكورية الجنوبية ما استدعى ردا من سيول التي أطلقت ثلاثة صواريخ جو-أرض فيما ندد رئيسها يون سوك-يول ب "اجتياح أرضي بحكم الواقع".

واجتاز صاروخ بالستي قصير المدى نسب إلى كوريا الشمالية خط الحدود الشمالي الذي تشكل الحدود البحرية بين البلدين ما أطلق انذارا بحصول غارة جوية فطلب من سكان جزيرة اولونغدو الكورية الجنوبية النزول إلى ملاجئ تحت الأرض.

وأفاد الجيش الكوري الجنوبي أنها "المرة الأولى منذ انقسام شبه الجزيرة" الكورية أثر توقف معارك الحرب الكورية العام 1953 التي يسقط فها صاروخ كوري شمالي على هذه المسافة القريبة من المياه الإقليمية لكوريا الجنوبية.

وشدد يون على أن "الاستفزاز الكوري الجنوبي يشكل اجتياحا أرضيا بحكم الواقع لصاروخ اجتاز خط الحدود الشمالي للمرة الأولى منذ الانقسام" على ما جاء في بيان للرئاسة.

وأجرت كوريا الشمالية تجارب على عدد قياسي من الصواريخ هذا العام، وقالت إن الموجة الأخيرة من عمليات الإطلاق كانت ردا على مناورات الحلفاء.

المصادر الإضافية • وكالات