شي يبلغ شولتس بأن تقويض الثقة السياسية أمر سهل وإعادة بنائها صعبة

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
شولتس: معارضة شي للأسلحة النووية في أوكرانيا سبب كاف لزيارة الصين
شولتس: معارضة شي للأسلحة النووية في أوكرانيا سبب كاف لزيارة الصين   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022   -  

<div> <p>بكين (رويترز) – التقى الرئيس الصيني شي جين بينغ يوم الجمعة بالمستشار الألماني أولاف شولتس، وهو أول زعيم من مجموعة الدول السبع الصناعية الكبرى يزور الصين منذ بدء جائحة كوفيد-19، وحذر من السهولة البالغة التي يمكن أن تضيع بها الثقة السياسية المتبادلة.</p> <p>ويقول محللون إن زيارة شولتس التي تستمر يوما واحدا تعد اختبارا للعلاقات بين الصين والغرب بعد تصاعد التوتر على مدى سنوات، إذ من المتوقع أن تتطرق المحادثات للحرب الروسية في أوكرانيا وتغير المناخ والوصول المتبادل لأسواق البلدين.</p> <p>ووفقا لنص ما جرى في الاجتماع والذي نشرته وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا)، شدد شي خلال غداء مع شولتس على أن من السهل تقويض الثقة السياسية لكن من الصعب إعادة بنائها وأن على الجانبين رعاية تلك الثقة.</p> <p>وأضافت الوكالة أن شي أبلغ شولتس بأن على ألمانيا والصين احترام بعضهما بعضا ورعاية المصالح الأساسية للبلدين.</p> <p>وفي وقت سابق لدى استقبال شي للمستشار الألماني في قاعة الشعب الكبرى في قلب بكين، حث الرئيس الصيني على تعاون البلدين بصورة أوثق فيما يتعلق بالملفات الدولية.</p> <p>وقال شي وفقا لما ذكره تلفزيون الصين المركزي (سي.سي.تي.في) “باعتبارنا دولتين كبيرتين ومؤثرتين، في وقت التغيير والاضطراب، على الصين وألمانيا العمل معا بصورة أكبر للمساهمة في السلام العالمي والتنمية. في الوقت الراهن، الموقف الدولي معقد ومضطرب”.</p> <p>ووفقا لتسجيل للتصريحات قدمه الوفد الألماني قبل لقاء الزعيمين على الغداء، قال المستشار الألماني لشي إن من الجيد أنهما يجتمعان وجها لوجه خلال تلك الأوقات المشحونة بالتوتر وإن غزو روسيا لأوكرانيا يتسبب في مشكلات للنظام العالمي المؤسس على قواعد.</p> <p>ثم التقى شولتس برئيس الوزراء الصيني المنتهية ولايته لي كه تشيانغ، وقال شولتس في مؤتمر صحفي أقيم في وقت لاحق “لقد أوضحت أن أي تغيير في الوضع الراهن لتايوان يجب أن يكون سلميا أو بالتراضي”.</p> <p/> </div>