المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الكونغو الديمقراطية ورواندا تعقدان محادثات لإنهاء الصراع في شرق الكونغو

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
أفراد من القوات المسلحة في الكونغو الديمقراطية في غوما في منطقة شمال كيفو
أفراد من القوات المسلحة في الكونغو الديمقراطية في غوما في منطقة شمال كيفو   -   حقوق النشر  جعفر سبيتي - رويترز   -  

عقد مسؤولون من جمهورية الكونغو الديمقراطية ورواندا محادثات يوم السبت تهدف إلى إنهاء مواجهة سياسية بين الدولتين نجمت عن صراع واسع النطاق بالقرب من حدودهما المشتركة.

وتوسط الرئيس الأنغولي جواو لورينسو في المحادثات التي تُعقد في أنغولا وسط أجواء من التوتر المتفاقم الناجم عن أعمال عنف قامت بها جماعة 23 مارس المتمردة في شرق الكونغو وأجبرت عشرات الآلاف على الفرار من منازلهم في منطقة لم تشهد هدوءاً يذكر من الصراعات المستمرة منذ عشرات السنين.

وتتهم الكونغو رواندا منذ فترة طويلة بدعم تلك الجماعة التي تهاجم الجيش الكونغولي بالقرب من الحدود الرواندية منذ عام 2012. وهو ما تنفيه رواندا.

وقال بيان مشترك صدر في ساعة متأخرة من مساء يوم السبت إن المحادثات "ستجعل الحوار السياسي بين سلطات جمهورية الكونغو الديمقراطية وجمهورية رواندا وسيلة لحل الأزمة السياسية بين الدولتين الشقيقتين".

وتصاعد التوتر الدبلوماسي الشهر الماضي بعدما شنت جماعة 23 مارس هجوماً جديداً على إقليم شمال كيفو واستولت على بلدة كيوانغا الاستراتيجية، ما دفع السلطات الكونغولية إلى طرد السفير الرواندي.

وفي الأسبوع الماضي، انضم الآلاف إلى مظاهرات مناهضة لرواندا في مدينة غوما الواقعة شرق البلاد.

المصادر الإضافية • رويترز