المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شقيقة الناشط المصري علاء عبد الفتاح تصل قمة المناخ وسط حملة لإطلاق سراحه

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
شقيقة الناشط المصري علاء عبد الفتاح تصل قمة المناخ وسط حملة لإطلاق سراحه
شقيقة الناشط المصري علاء عبد الفتاح تصل قمة المناخ وسط حملة لإطلاق سراحه   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022   -  

<div> <p>شرم الشيخ (مصر) (رويترز) – وصلت شقيقة الناشط المصري البريطاني المضرب عن الطعام علاء عبد الفتاح إلى شرم الشيخ في مصر يوم الاثنين من أجل المشاركة في حملة تهدف لإطلاق سراحه في أثناء حضور رئيس الوزراء البريطاني ريشي سوناك وزعماء العالم الآخرين مؤتمر الأمم المتحدة المعني بتغير المناخ (كوب27).</p> <p>وبرز عبد الفتاح على الساحة مع انتفاضة 2011 في مصر، لكنه قضى معظم العقد الماضي معتقلا. وحكم عليه في ديسمبر كانون الأول عام 2021 بالسجن خمس سنوات بتهمة نشر أخبار كاذبة، وأضرب عن الطعام لمدة 220 يوما احتجاجا على ظروف اعتقاله وسجنه.</p> <p>وقال سوناك يوم الاثنين إنه أثار قضية عبد الفتاح مع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي وإنه يأمل في حل المسألة في أقرب وقت ممكن. وكان عبد الفتاح قد أبلغ أسرته بأنه سيتوقف عن شرب الماء يوم الأحد في تصعيد لاحتجاجه.</p> <p>وقالت سناء سيف، شقيقة عبد الفتاح بعد وصولها إلى شرم الشيخ في ساعة مبكرة يوم الاثنين “لا أدري إذا كنا نتحدث عن ساعات أو أيام، أنا خائفة حقا”.</p> <p>وأضافت أنها جاءت إلى القمة “لتكون نوعا من التذكير المادي والمحرج بشقيقي الذي يحتضر الآن، سواء بالنسبة للسلطات البريطانية أو السلطات المصرية. أنا هنا لأبذل قصارى جهدي لمحاولة إلقاء الضوء على قضية شقيقي وإنقاذه. أنا قلقة من احتمال يكون قد فات الأوان. أتصور أن هذا شيء كان يجب حسمه قبل أن تطأ قدم رئيس الوزراء (البريطاني) أرض مصر أصلا”.</p> <p>ولم يرد مسؤولون مصريون على اتصالات هاتفية من رويترز للتعليق على قضية عبد الفتاح، لكنهم قالوا سابقا إنه كان يتسلم وجبات الطعام. ورفضت شخصيات مؤيدة للحكومة الانتقادات الأجنبية على معاملته. </p> <p>وردا على سؤال حول القضية، قال سامح شكري وزير الخارجية المصري ورئيس قمة كوب27 لشبكة (سي.إن.بي.سي) الإخبارية إن سلطات السجن ستوفر لعبد الفتاح الرعاية الصحية.</p> <p>وقال شكري إنها “مسألة اختيار شخصي، ومرة أخرى يتم التعامل معها في إطار نظام العقوبات، وضمن القواعد والأنظمة التي تحكمه”.</p> <p>وتقول أسرة عبد الفتاح إنه كان يستهلك القليل من السعرات الحرارية وبعض الألياف في وقت سابق من العام. وتقول الأسرة إن المسؤولين المصريين رفضوا الاعتراف بجنسيته البريطانية التي أعلنت في وقت سابق من العام الحالي أنه حصل عليها عن طريق والدته التي ولدت في لندن.</p> <p>وأكد شكري فيما يبدو هذا الموقف قائلا “القانون المصري له عمليات وإجراءات لإقرار منح الجنسية المزدوجة لمن يحملون أصلا الجنسية المصرية، وهذه العملية لم تستوف بعد”.</p> <p>وقال رئيس الوزراء البريطاني السابق بوريس جونسون، الذي يحضر أيضا كوب27، يوم الاثنين إنه ضغط من أجل إمكانية حصول عبد الفتاح على مساعدة قنصلية وإطلاق سراحه حين كان يتولى منصبه.</p> <p>وقال جونسون إنه أثار القضية في الآونة الأخيرة “شخصيا مع الرئيس (عبد الفتاح) السيسي قبل أسابيع قليلة فحسب حين كنت رئيسا للوزراء… وكان الرئيس السيسي يبدو لي متقبلا للنقاش”.</p> <p>وانتقد بعض النشطاء الحقوقيين قرار استضافة مصر لمحادثات المناخ واستشهدوا بحملة القاهرة على المعارضة السياسية، إذ تقول جماعات حقوقية إن هذه الحملة شهدت احتجاز عشرات الآلاف، وعبروا عن قلقهم إزاء القيود على الوصول إلى مدينة شرم الشيخ، حيث ينعقد المؤتمر، والمساحة المتاحة للاحتجاجات في أثناء انعقاده.</p> <p>    وكان السيسي قد أوضح أن الإجراءات الأمنية ضرورية لتحقيق الاستقرار في مصر بعد انتفاضة 2011.</p> <p>    وتتطلع مصر إلى تعزيز مكانتها الدبلوماسية من خلال استضافة كوب27.</p> <p/> </div>