المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شاهد: بعد استئناف العلاقات بين البلدين.. تسيير أول رحلة جويّة بين فنزويلا وكولومبيا

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
طائرة تابعة لخطوط توربيال الجوية في مطار الدورادو الدولي في 7 نوفمبر 2022، في بوغوتا، كولومبيا.
طائرة تابعة لخطوط توربيال الجوية في مطار الدورادو الدولي في 7 نوفمبر 2022، في بوغوتا، كولومبيا.   -   حقوق النشر  DANIEL MUNOZ/AFP or licensors   -  

تمّ تسيير أول رحلة جوّيّة بين فنزويلا وكولومبيا الاثنين بعد أكثر من عامين من القطيعة، وذلك إثر استئناف العلاقات الدبلوماسية والتجارية بين البلدين بعدما قُطعت في العام 2019.

وأقلعت طائرة بوينغ تابعة لشركة طيران "توربيال إيرلاينز" الفنزويلية الخاصة عند الساعة الخامسة والنصف بالتوقيت المحلي من كراكاس وهبطت عند الساعة الساعة السادسة مساء بالتوقيت المحلي في بوغوتا.

وكتب خيرمان أومانيا، وزير الصناعة والتجارة الكولومبي في تغريدة أن "هذه الرحلة تمثل الاستئناف المنتظر للرحلات الجوية المباشرة بين كولومبيا وفنزويلا، البلدان الشقيقان اللذان يعملان سويًا من أجل مستقبل مزدهر".

استئناف العلاقات الثنائية والرحلات الجوّيّة

في البداية، ستؤمّن شركة "توربيال إيرلاينز" رحلات بين عاصمتَي البلدين الاثنين والسبت.

وسعت فنزويلا في بادئ الأمر إلى استعادة الرحلات من خلال شركة "كونفياسا" الحكومية لكنّ العقوبات المالية الأميركية المفروضة على البلاد منعتها من ذلك.

من جانبها، تنوي شركة "ساتينا" الكولومبية الحكومية تسيير الأربعاء أول رحلة إلى كراكاس، تليها رحلة أخرى في 28 تشرين الثاني/نوفمبر بين بارانكيا وكراكاس.

وجاء استئناف العلاقات الثنائية والرحلات الجوّيّة بعد وصول اليساري غوستافو بيترو إلى الرئاسة في كولومبيا في السابع من آب/أغسطس.

وفي العام 2019، قطع البدان علاقاتهما الدبلوماسية بعدما اعتبر الرئيس الكولومبي آنذاك إيفان دوكي (2018-2022)، أن إعادة انتخاب نيكولاس مادورو رئيسًا لفنزويلا مزوّرة، واعترف بزعيم المعارضة الفنزويلية خوان غوايدو رئيسًا.

المصادر الإضافية • أ ف ب