تطبيع على المباشر أم ابتسامة بريئة.. دردشة بودن وهرتسوغ تثير الجدل في تونس

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
اجتماع قادة ومسؤولين لالتقاط صور جماعية قبل قمتهم في مؤتمر المناخ في منتجع شرم الشيخ المطل على البحر الأحمر، في مصر، يوم الإثنين 7 نوفمبر 2022.
اجتماع قادة ومسؤولين لالتقاط صور جماعية قبل قمتهم في مؤتمر المناخ في منتجع شرم الشيخ المطل على البحر الأحمر، في مصر، يوم الإثنين 7 نوفمبر 2022.   -   حقوق النشر  AHMAD GHARABLI/AFP or licensors

تبادل رئيس إسرائيل، اسحاق هرتسوغ، مجاملات ودردشة قصيرة مع رئيسة الوزراء التونسية نجلاء بودن في مؤتمر الأمم المتحدة للمناخ “كوب 27” في مصر، الإثنين.

وانتشر مقطع الفيديو، الذي لا تتعدى مدته بضع ثوانٍ، يظهر فيه هرتسوغ ورئيسة وزراء تونس التي كانت تقف بالقرب منه من جهة الخلف، وعلى يسارها رئيس الوزراء اللبناني، خلال تجمع قادة العالم لالتقاط صورة تذكارية لهم في شرم الشيخ.

انتقادات لرئيسة حكومة تونس

يبدو أن المشهد المتداول لم يمر مرور الكرام وأثار ضجة وموجة من الانتقادات من قبل النشطاء على منصات التواصل الاجتماعي بسبب تصرف نجلاء بودن، مطالبين الحكومة بتقديم توضيح رسمي لما حصل. 

وعلقت الصحفية راميا الإبراهيم على ذلك قائلة إن ما حصل "لا يمثل تونس وشعبها الأصيل"، واصفة المشهد بـ"تلوث سمعي وبصري وأخلافي ووطني".

ونشر بيير أبي صعب تغريدة عبر حسابه على تويتر وصف فيها ابتسامة بودن بـ"الآثمة"، متمنيا ألا تكون قدمت لرئيس إسرائيل دعوة لزيارة تونس.

"تطبيع على المباشر"

استذكر عدد من المدونين تصريحات الرئيس التونسي قيس سعيد خلال حملته الانتخابية عندما قال إن "التطبيع خيانة عظمى"، متسائلين عما إذا كان سيعتبر محادثة رئيسة وزرائه وهرتسوغ "تطبيعا على المباشر" بين الدولتين.

كما استنكرت الحملة التونسية لمقاطعة ومناهضة التطبيع مع الكيان الصهيوني، في منشور عبر صفحتها على موقع فيسبوك، "تبادل نجلاء بودن رئيسة حكومة قيس سعيّد الأحاديث الودّية مع رئيس كيان العدوّ إسحاق هرتسوغ".

وأضافت أنها ليست المرة الأولى التي يحصل فيها هذا الأمر "في عهد الرئيس قيد سعيد"، وهو ما يوضح زيف شعاراته خلال حملته "التفسيرية"، ومما يؤكد أن "موقفه المزعوم من التطبيع لم يكن إلا دعاية انتخابية من أجل كسب الدعم الشعبي"، على حد تعبيرها.

تعليق إسرائيل

أصدر مكتب الرئاسة الإسرائيلية بيانا كشف فيه عن ملابسات مقطغ الفيديو المتداول لواقعة الصورة الجماعية لقادة العالم بمؤتمر الأمم المتحدة للمناخ في مصر.

وأوضح البيان "عندما قدم الزعماء أنفسهم لبعضهم بعضا، كان رئيسا وزراء تونس (نجلاء بودن) ولبنان (نجيب ميقاتي) يقفان في مكان قريب وكان مفهوما أنهما لا يمكنهما الكلام".

وأضاف البيان: كان هذا هو الحديث الكامل بين القادة الثلاثة.

وتابع بيان مقر رؤساء إسرائيل أن "الرئيس (الإسرائيلي) التفت إلى القادة الواقفين إلى جانبه وقدم نفسه، كما تملي آداب السلوك".

وتجدر الإشارة إلى أن الرئيس الإسرائيلي هرتسوغ التقى الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، ورئيس الإمارات محمد بن زايد، وملك الأردن عبد الله الثاني، على هامش قمة المناخ في مصر.