المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شاهد: مواجهات بين الشرطة ومتظاهرين خرجوا احتجاجاً على ارتفاع الأسعار في اليونان

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
متظاهر خلال مسيرة في أثينا باليونان
متظاهر خلال مسيرة في أثينا باليونان   -   حقوق النشر  Petros Giannakouris/Copyright 2022 The AP. All rights reserved   -  

وقعت مواجهات بين المتظاهرين في اليونان وشرطة مكافحة الشغب الأربعاء وسط إضراب عام وتظاهرات المتصاعد.

وقال مصور لوكالة فرانس برس إن شبانا ملثمين في أثينا وتيسالونيكي ألقوا قنابل حارقة على الشرطة التي ردت بإطلاق الغاز المسيل للدموع.

كما تم إلقاء قنابل حارقة على سيارة أمام وزارة المال في أثينا وطلاء أحمر عند مدخل مقر البنك المركزي اليوناني.

وقالت الشرطة المحلية إن ثمانية أشخاص احتجزوا للاستجواب في تيسالونيكي بعد التظاهرة.

وذكرت الشرطة أن نحو 20 ألف متظاهر نظموا في وقت سابق مسيرة في العاصمة وهو ضعف عدد الأشخاص الذين شاركوا في الإضراب العام الأخير في نيسان/أبريل.

وقالت السلطات إن ثمانية آلاف شخص تظاهروا في تيسالونيكي.

وكُتب على لافتة في المدينة الساحلية شمال اليونان "نحن نختار الحياة وليس البقاء على قيد الحياة".

كانت شوارع أثينا المزدحمة عادة مقفرة، حيث أثر الإضراب على خدمة الحافلات ومترو الأنفاق وقطارات الضواحي وسيارات الأجرة.

كما توقفت خدمة القوارب من البر اليوناني إلى جميع الجزر بسبب الإضراب.

"كلفة المعيشة لم تعد تحتمل"

وأدى ارتفاع أسعار الطاقة والتي غذتها إلى حد كبير الحرب في أوكرانيا والعقوبات المفروضة على روسيا، إلى زيادة التضخم إلى أعلى معدل له في ثلاثة عقود في اليونان.

كتب على ملصق كبير لأكبر اتحاد في البلاد "كلفة المعيشة لم تعد تحتمل" ودعا أيضًا إلى رفع الرواتب وتأمين "حماية اجتماعية للجميع".

أعلنت حكومة رئيس الوزراء كيرياكوس ميتسوتاكيس عن حزمة مساعدات بقيمة 5,5 مليار يورو تشمل دعمًا بقيمة 250 يورو إلى 2,3 مليون مواطن فقير في كانون الاول/ديسمبر وزيادة بدل سكن الطلاب.

لكن النقابات تصر على الحاجة إلى رفع الرواتب وليس ما تسميه صدقات وسط تضخم من رقمين في الأشهر الستة الماضية بلغ 12% في ايلول/سبتمبر.

المصادر الإضافية • أ ف ب