المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الآمال في رفع أقل لأسعار الفائدة تعزز انتعاش الذهب في أفضل أسبوع منذ مارس الماضي

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
ذهب
ذهب   -   حقوق النشر  رويترز   -  

تراجعت أسعار الذهب يوم الجمعة لكنها تتجه لتحقيق أكبر ارتفاع أسبوعي منذ أكثر من ثمانية أشهر، إذ عززت البيانات الأمريكية، التي تشير لتباطؤ التضخم الآمال في أن يبطئ مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) وتيرة الرفع الحاد لأسعار الفائدة.

وتراجع الذهب في المعاملات الفورية 0.2 في المائة إلى 1751.29 دولار للأوقية (الأونصة)، بحلول الساعة 0240 بتوقيت غرينتش. لكن الأسعار ارتفعت 4.2 في المائة خلال الأسبوع. وهبطت العقود الأمريكية الآجلة للذهب 0.1 في المائة إلى 1752.80 دولار.

واستقر مؤشر الدولار بعد انخفاضه يوم الخميس، لكنه يتجه صوب أكبر انخفاض أسبوعي منذ مارس-آذار 2020. وضعف الدولار يجعل الذهب أكثر جاذبية للمشترين في الخارج.

وقد ارتفعت أسعار المستهلكين في الولايات المتحدة بمعدل أقل من المتوقع في أكتوبر-تشرين الأول، فيما يشير إلى تباطؤ التضخم، مما رفع الآمال في أن يبدأ البنك المركزي الأمريكي تقليص زياداته الكبيرة في أسعار الفائدة.

وقال كريستوفر وونج الخبير الاستراتيجي في أو.سي.بي.سي إف.إكس "قراءة مؤشر أسعار المستهلكين التي جاءت أضعف من المتوقع تدعم تراجعا في وتيرة الرفع في اجتماع مجلس الاحتياطي الاتحادي في ديسمبر-كانون الأول، والذي قد يؤدي إلى استئناف الاتجاه النزولي للدولار، مما قد يتيح فرصة للذهب لتحقيق انتعاش معتدل".

ويعتبر الذهب تحوطا ضد التضخم، لكن ارتفاع أسعار الفائدة يزيد من تكلفة الفرصة البديلة لحيازة المعدن الأصفر الذي لا يدر عائدا. وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، تراجعت الفضة في المعاملات الفورية 0.4 في المائة إلى 21.59 دولار للأوقية، لكنها تتجه لتسجيل ثاني ارتفاع أسبوعي على التوالي.

وارتفع البلاتين 0.2 في المائة إلى 1034.31 دولار للأوقية، متجها لتحقيق أكبر مكسب أسبوعي منذ فبراير-شباط 2021. وتراجع البلاديوم 0.5 في المائة إلى 1954.29 دولار.

المصادر الإضافية • رويترز