المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

ترامب يقاضي لجنة تحقق في الهجوم على مبنى الكونغرس لإحباط استدعائه للشهادة

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
دونالد ترامب
دونالد ترامب   -   حقوق النشر  رويترز   -  

رفع الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب دعوى قضائية في مسعى منه لتجنب إجباره على الإدلاء بشهادته أو تقديم أي وثائق إلى لجنة بالكونغرس تحقق في هجوم أنصاره العنيف على مبنى الكونغرس الأمريكي العام الماضي.

وأصدرت لجنة مجلس النواب التي تحقق في هجوم السادس من يناير كانون الثاني 2021 بالإجماع مذكرة استدعاء للرئيس الجمهوري السابق للمثول في 14 نوفمبر-تشرين الثاني أو نحو ذلك. ومدد النواب الأسبوع الماضي الموعد النهائي الذي حددوه في الرابع من نوفمبر لترامب لتسليم أي وثائق ذات صلة.

ولم يتسن الوصول إلى ممثلي اللجنة على الفور للتعليق على الدعوى المرفوعة في المحكمة الجزئية الأمريكية لمنطقة فلوريدا الجنوبية في وست بالم بيتش.

وقال محامو ترامب إن هذا الاستدعاء يمثل خرقا للحق الدستوري لترامب في حرية التعبير. وأضاف المحامون، في ملف من 41 صفحة وصف التحقيق بأنه "تحقيق شبه جنائي"، أن اللجنة تفتقر إلى سلطة الإجبار على الشهادة. كما قالوا إن اللجنة لم ترد على عرض ترامب البديل بالرد كتابة على أسئلة محددة.

وكانت لجنة قد أمرت في الـ 6 يناير-كانون الثاني ترامب بالمثول أمامها للإدلاء بشهادته شخصياً بحلول الاثنين، على أن يبرز سلسلة وثائق واتّصالات. وتعدّ التحديات كبيرة بينما ينفد الوقت بالنسبة للجنة الكونغرس ولدونالد ترامب الذي يبلغ من العمر 76 عاما، والذي من المتوقع أن يعلن الثلاثاء ترشحه للرئاسة في 2024. وسيفعل ذلك في حين لم يتأكد الحزب الجمهوري من استعادته السيطرة على مجلس النواب بعد انتخابات التجديد النصفي.

وأظهر استطلاع رأي الثلاثاء أن الجمهوريين سيحصلون على 200 مقعد من أصل 218 مقعداً ضرورياً لاستعادة الأغلبية، متقدمين على الديمقراطيين. لكن لم يتم بعد تحديد هوية شاغلي نحو 20 مقعدًا في مجلس النواب الذي يضم 435 عضوًا، بينما يستمر فرز الأصوات.

وفي حال سيطر الجمهوريون على مجلس النواب، من المرجح أن يحلوا لجنة الـ 6 يناير-كانون الثاني، التي جمعت أدلة تثبت قولها إن ترامب حرض أنصاره على قيادة الهجوم على الكابيتول في محاولة لمنع جو بايدن من الفوز في الانتخابات الرئاسية.

واتهم المدعون أكثر من 900 شخص بجرائم تتعلق باقتحام مبنى الكابيتول، وقالت وزارة العدل الشهر الماضي إن 412 منهم اعترفوا بالذنب في إحدى التهم الفيدرالية المختلفة. وقتل سبعة أشخاص على الأقل في هجوم الـ 6 يناير-كانون الثاني.

خلال محاكمته أمام محكمة اتحادية في ويست بالم بيتش في فلوريدا، لفت ترامب إلى أن رؤساء الولايات المتحدة، في الماضي والحاضر، وافقوا طواعية على الإدلاء بشهادتهم أو تسليم وثائق بعد تلقي مذكرة استدعاء من الكونغرس، ولكن "لم يتم إجبار أي منهم على فعل ذلك".

وفي هذه القضية، يرى ترامب بأن أمر الاستدعاء ينتهك الامتياز التنفيذي وحقوقه الشخصية، وأن اللجنة لا تتمتع بسلطة في هذا الشأن.

المصادر الإضافية • أ ف ب-رويترز