المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

مجموعة العشرين تعترف بأن "الحرب في أوكرانيا" تقوض الاقتصاد العالمي (البيان الختامي)

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
قمة مجموعد الـ 20 في إندونيسيا.
قمة مجموعد الـ 20 في إندونيسيا.   -   حقوق النشر  أ ب   -  

أعلنت مجموعة العشرين في البيان الختامي لقمتها في جزيرة بالي الإندونيسية الأربعاء أن "غالبية" الدول الأعضاء فيها "تدين بحزم الحرب في أوكرانيا" معتبرة أن هذا النزاع "يقوض الاقتصاد العالمي". وأكد أكبر عشرين اقتصادا في العالم في البيان المشترك أن "استخدام الأسلحة النووية أو التهديد باستخدامها غير مسموح به".

ودان زعماء مجموعة العشرين للاقتصادات الكبرى "بأشد العبارات" العدوان الروسي على أوكرانيا. وجاء في البيان أن "معظم الأعضاء نددوا بشدة بالحرب في أوكرانيا وشددوا على أنها تسبب معاناة إنسانية كبيرة وتفاقم أوجه الضعف في الاقتصاد العالمي".

وقالت ثلاثة مصادر دبلوماسية لرويترز إن جميع أعضاء مجموعة العشرين وافقوا على البيان. وقال عضو في وفد ألمانيا إن الموافقة على البيان جاءت دون إدخال أي تعديلات على المسودة التي صدرت يوم الثلاثاء.

وجاء في البيان أن هناك "وجهات نظر أخرى وتقييمات مختلفة للوضع والعقوبات". وقال الزعماء إنه يجب الالتزام بالقانون الدولي وإن التهديد باستخدام الأسلحة النووية غير مقبول، بينما رحبوا بمبادرة البحر الأسود للحبوب. وأضافوا إن البنوك المركزية في اقتصاداتهم الكبرى ستواصل تقييم وتيرة تشديد السياسة النقدية، مع مراعاة الحاجة إلى الحد من "التداعيات عبر الدول".

كما أكدوا مجددا التزامهم بتجنب التقلبات المفرطة لأسعار الصرف، مع الاقرار بأن "أسعار الكثير من العملات قد تحركت بشكل كبير" هذا العام.

مجموعة العشرين تتعهد بالتقييم المستمر لوتيرة رفع الفائدة وتجنب التداعيات

قال زعماء مجموعة العشرين الأربعاء إن البنوك المركزية في اقتصاداتهم الكبرى ستواصل تقييم وتيرة تشديد السياسة النقدية، مع مراعاة الحاجة إلى الحد من "التداعيات عبر الدول".

وفي إعلان للزعماء، أكد أعضاء مجموعة العشرين مجددا التزامهم بتجنب التقلبات المفرطة لأسعار الصرف، مع الاعتراف بأن "أسعار الكثير من العملات قد تحركت بشكل كبير" هذا العام.

وقال البيان "البنوك المركزية لمجموعة العشرين ... تراقب عن كثب تأثير ضغوط الأسعار على توقعات التضخم، وستواصل التقييم المناسب لوتيرة تشديد السياسة النقدية بطريقة واضحة تعتمد على البيانات".

وأضاف البيان أن البنوك المركزية ستضع في اعتبارها أيضا الحاجة إلى الحد من التداعيات، في إشارة إلى القلق بين الاقتصادات الناشئة إزاء التأثير الذي يمكن أن تحدثه قرارات رفع أسعار الفائدة الأمريكية بشكل حاد على أسواقها. وقال "استقلالية البنوك المركزية ضرورية لتحقيق هذه الأهداف ودعم مصداقية السياسة النقدية".

ماكرون يؤكد دعم فرنسا "لانضمام كامل" للاتحاد الإفريقي إلى مجموعة العشرين

أكد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في مؤتمر صحافي في جزيرة بالي الاندونيسية الاربعاء أن باريس "تدعم الانضمام الكامل للاتحاد الأفريقي إلى مجموعة العشرين" على غرار الاتحاد الأوروبي.

وأعلن ماكرون أن مؤتمرا "دوليا حول اتفاقية مالية جديدة مع الجنوب" سيعقد في "حزيران/يونيو المقبل في باريس" مع الرغبة في "تهيئة الظروف لدفعة تمويل حقيقية باتجاه الجنوب" لأنه "لا ينبغي علينا أن نطلب من هذه البلدان دعم التعددية إذا لم تكن قادرة على معالجة حالات الطوارئ الأساسية فيها".

أردوغان يؤكد أنه "واثق" من أن الاتفاق حول الحبوب الأوكرانية سيتم تمديده

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الأربعاء إنه "واثق" من أنه سيتم تجديد الاتفاق المتعلق بصادرات الحبوب الأوكرانية. وأردوغان هو أحد مهندسي هذا الاتفاق الموقع بين روسيا وأوكرانيا برعاية الأمم المتحدة والذي سمح بتصدير نحو 11 مليون طن من الحبوب، لكن تنتهي مدته الجمعة.

الغاء اللقاء بين الرئيس الصيني ورئيس الوزراء البريطاني (الحكومة البريطانية)

أعلن داونينغ ستريت إلغاء الاجتماع المقرر عقده الأربعاء بين رئيس الوزراء البريطاني ريشي سوناك والرئيس الصيني شي جينبينغ، على هامش اجتماعات مجموعة العشرين في بالي بإندونيسيا.

viber

والاجتماع "أُلغي بسبب مشاكل تتعلق بجدول الأعمال"، على ما أعلنت متحدثة لوكالة فرانس برس. وكان من المقرر أن يكون الأول منذ خمس سنوات لزعيمي البلدين الذين تشهد علاقاتهما توترا وأحد أهم الاجتماعات المقررة على هامش قمة مجموعة العشرين لرئيس الحكومة البريطانية الجديد الذي تولى منصبه في نهاية تشرين الأول/أكتوبر.

المصادر الإضافية • الوكالات