المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

قوات رواندا تقتل جنديا من الكونجو بعد عبوره الحدود

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters

نيروبي (رويترز) – قالت وزارة الدفاع الرواندية وجيش الكونجو إن قوات رواندا قتلت جنديا كونجوليا بعد عبوره الحدود بين البلدين يوم السبت.

وذكرت وزارة الدفاع في بيان أن الجندي دخل منطقة روبافو وبدأ في إطلاق النار على أبراج حراسة تابعة لقوات الدفاع الرواندية.

وقال متحدث باسم جيش الكونجو إن القتيل تم تجنيده حديثا بالجيش، وربما عبر الحدود بعد أن ضل طريقه خلال دورية ليلية. وهناك تحقيق جار فى الحادث.

وأضاف المتحدث “بعد التحقق، تبين أنه بالفعل عنصر من القوات المسلحة لجمهورية الكونجو الديمقراطية تم تجنيده حديثا”

وتصاعد التوتر بين البلدين مع اتهام الكونجو لرواندا بدعم حركة حركة 23 مارس المتمردة، التي تقاتل الحكومة الكونجولية منذ عقد. وتنفي رواندا هذا الاتهام.

وشنت الحركة عدة هجمات في شرق الكونجو هذا العام. ووقعت اشتباكات بين الجيش والمتمردين أسفرت عن نزوح آلاف المدنيين منذ مارس آذار.

وتعمل قوى إقليمية على تهدئة التوتر في العلاقات بين رواندا والكونجو. وقالت مجموعة شرق أفريقيا إن الرئيس الكيني السابق أوهورو كينياتا والرئيس الرواندي بول كاجامي اتفقا أمس الجمعة على ضرورة أن يوقف متمردو حركة 23 مارس إطلاق النار وينسحبوا من الأراضي التي استولوا عليها في شرق الكونجو.