المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

مقاتلو بوكو حرام يقتلون 10 جنود تشاديين قرب الحدود النيجيرية

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters

نجامينا (رويترز) – قالت حكومة تشاد في بيان إن مسلحي بوكو حرام قتلوا عشرة جنود تشاديين على الأقل في هجوم على وحدة عسكرية في إقليم بحيرة تشاد قرب الحدود النيجيرية يوم الثلاثاء.

كانت الوحدة في مهمة طليعية لإنشاء موقع للجيش على جزيرة بوكا تولوروم بين قريتي نجوبوا وكايجا، حيث شنت جماعة بوكو حرام عدة هجمات في السنوات القليلة الماضية.

وقال البيان إن الهجوم وقع في وقت مبكر من صباح يوم الثلاثاء وأدى إلى مقتل عشرة رجال وإصابة آخرين.

وأدى تمرد جماعة بوكو حرام، الذي بدأ عام 2009 في شمال شرق نيجيريا، إلى مقتل أكثر من 350 ألف شخص وأجبر الملايين على الفرار من ديارهم.

وانتشرت الجماعة لتصل إلى منطقة بحيرة تشاد المليئة بالمستنقعات في غرب البلاد، حيث تقاتل جيوش كل من تشاد ونيجيريا والنيجر المسلحين الإسلاميين منذ سنوات.

وبالرغم من محاولات التصدي لهم فإن مقاتلي جماعة بوكو حرام قتلوا 92 جنديا من تشاد وأصابوا 47 آخرين في مارس آذار 2020.

وتعهدت الحكومة الانتقالية في تشاد بزيادة حجم الجيش لأكثر من مثليه بنهاية 2022 للتعامل مع التحديات الأمنية، ومن بينها التهديدات التي يشكلها المسلحون الإسلاميون المرتبطون بتنظيمي القاعدة والدولة الإسلامية.

كما يقاتل جيش الدولة الشاسعة الواقعة في وسط أفريقيا متمردين مسلحين على امتداد حدودها الشمالية مع ليبيا.

وتشكلت الحكومة العسكرية الانتقالية بعد مقتل الرئيس إدريس ديبي أثناء زيارة للقوات التي تقاتل متمردين مقرهم ليبيا في أبريل نيسان 2021.

وتولى ابنه محمد إدريس ديبي السلطة بعد مقتل والده.