المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

محاكمة شقيقين في السويد بتهمة التجسس لصالح روسيا

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters

ستوكهولم (رويترز) – بدأت يوم الجمعة محاكمة عامل سابق بالشرطة والقوات المسلحة السويدية وشقيقه لاتهامهما بالتجسس لصالح روسيا.

وذكر ممثلو الادعاء هذا الشهر أن لائحة الاتهام تشير إلى اتهام الشقيقين بارتكاب أعمال تستهدف المخابرات وجهاز الأمن السويدي.

ووفقا للادعاء العام يشتبه في أنهما قاما بمد جهاز المخابرات الروسي بمعلومات سرية على مدى عشرة أعوام. كما اتهم الشقيق الأكبر أيضا بتسليم معلومات سرية دون تصريح.

وقال أنطون ستراند، محامي الأخ الأكبر، يوم الخميس، أن موكله يواصل إنكار الاتهامات.

وأضاف ستراند “كان يعمل في مناصب مختلفة للحكومة السويدية وبذل قصارى جهده دائما للقيام بعمل جيد في بيئة صعبة للغاية”.

ولم يتسن الاتصال بمحامي الأخ الثاني للتعليق يوم الخميس.

وتأمل السويد في الانضمام قريبا إلى حلف شمال الأطلسي وسط مخاوف أمنية متزايدة بعد الغزو الروسي لأوكرانيا.

ويتوقع أن تكون المحاكمة سرية بسبب مخاوف تتعلق بالأمن القومي، ومن المتوقع أن تستمر حتى 12 ديسمبر كانون الأول على الأقل.

وفي سياق منفصل ألقت الشرطة السويدية هذا الأسبوع القبض على شخصين للاشتباه في قيامهما بالتجسس. ويشتبه أن أحدهما مارس أنشطة مخابرات غير قانونية ضد السويد وبلد آخر.

ولم تذكر الشرطة جنسية المشتبه بهما، كما لم تذكر الجهة التي يعتقد أنهما تجسسا لصالحها.