قطر 2022: فرنسا أول المتأهلين إلى دور الـ16 بعد الفوز على الدنمارك.. وتونس مهددة بالخروج من البطولة

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
المنتخب الفرنسي يحتفل بتأهله لدور الـ16 في منافسات كأس العالم 2022 بقطر بعد الفوز على منتخب الدنمارك 2-1 في المجموعة الرابعة
المنتخب الفرنسي يحتفل بتأهله لدور الـ16 في منافسات كأس العالم 2022 بقطر بعد الفوز على منتخب الدنمارك 2-1 في المجموعة الرابعة   -   حقوق النشر  كيم هونج جي - رويترز

باتت فرنسا، حاملة اللقب، أول المتأهلين إلى الدور ثمن النهائي لنهائيات كأس العالم لكرة القدم في قطر، بفوزها على الدنمارك بثنائية لنجمها كليان مبابي 2-1، السبت على ملعب 974 في الدوحة في ختام الجولة الثانية من منافسات المجموعة الرابعة.

وكانت فرنسا البادئة بالتسجيل عبر مبابي (61)، وردّت الدنمارك بواسطة مدافع برشلونة الإسباني أندرياس كريستنسن (68)، قبل أن يحقق نجم باريس سان جرمان ثنائيته في الدقيقة 86، رافعاً رصيده إلى ثلاثة أهداف في النسخة الحالية والـ31 مع منتخب بلاده فلحق بزين الدين زيدان الى المركز السابع على لائحة الهدافين التاريخيين للديوك.

وهو الفوز الثاني لفرنسا في النسخة الحالية بعد الأول على أستراليا 4-1 في الجولة الأولى، فعززت موقعها في الصدارة برصيد ست نقاط، بفارق ثلاث نقاط أمام أستراليا الفائزة على تونس 1-صفر في افتتاح الجولة بملعب الجنوب في الوكرة. وباتت الصدارة في متناول الفرنسيين نظرياً، فحتى بحال خسارتها مباراتها الاخيرة أمام تونس بفارق هدف مثلاً، يتعين على أستراليا التغلب على الدنمارك بفارق خمسة.

ونجحت فرنسا في الثأر من الدنمارك التي هزمتها مرتين هذا العام وتحديدا الصيف الماضي عندما تغلبت عليها في دور المجموعات لمسابقة دوري الأمم الأوروبية 2-1 في باريس و2-صفر ايابا في كوبنهاغن.

كما تغلبت فرنسا على الدنمارك للمرة الثانية في أربع مواجهات في العرس العالمي بعد الأول على ارضها 2-1 عام 1998 في دور المجموعات، مقابل خسارة في الدور ذاته في النسخة التالية 2-صفر عام 2002، وتعادل سلبي في النسخة الأخيرة في روسيا 2018.

ماركو ديوريكا - رويترز
كيليان مبابي يحتفل بإحراز هدف الفوز لمنتخب فرنسا على الدنمارك في مباراتهما يوم السبتماركو ديوريكا - رويترز

فوز سادس تواليا

وهو الفوز السادس تواليا لفرنسا في كأس العالم، في إنجاز تحققه للمرة الأولى في تاريخها معادلة ما حققه الجيل الذهبي لإسبانيا عام 2010.

وتجمد رصيد الدنمارك عند نقطة واحدة وتراجعت إلى المركز الثالث وباتت مطالبة بالفوز على أستراليا في الجولة الثالثة الأخيرة الأربعاء المقبل لحجز بطاقتها إلى ثمن النهائي، وهو الأمر ذاته الذي تحتاجه تونس في مباراتها مع فرنسا في اليوم ذاته. وفي حال تساوي تونس والدنمارك نقاطا يتم الاحتكام إلى فارق الأهداف.

وأجرى مدرب فرنسا ديدييه ديشان ثلاثة تبديلات على تشكيلة الجولة الأولى فدفع برافايل فاران بعد تعافيه من الإصابة مكان ابراهيما كوناتيه، وتيو هرنانديز مكان شقيقه لوكا الذي أصيب في المباراة الأولى وسيغيب عن النهائيات، وجول كونديه مكان بنجامان بافار.

من جهته، قام مدرب الدنمارك كاسبر هيولماند بأربعة تغييرات، فغاب سيمون كاير وتوماس ديلايني الذي أبعدته إصابة في الجولة الأولى عن البطولة بأكملها وكاسبر دولبرغ وأندرياس سكوف أولسن، وشارك مكانهم فيكتور نلسون ويسبر ليندستروم وأندرياس كورنيليوس وميكل دامسغارد.

وكانت أول وأخطر فرصة عندما مرر جناح برشلونة الإسباني عثمان ديمبيليه كرة عرضية من الجهة اليمنى طار لها لاعب وسط يوفنتوس الإيطالي أدريان رابيو برأسه فوق الجميع، لكن حارس مرمى نيس الفرنسي كاسبر شمايكل أبعدها بصعوبة من باب المرمى (21).

وتوغل جناح أتلتيكو مدريد الإسباني أنطوان غريزمان داخل المنطقة وسدد كرة قوية ابعدها شمايكل بقدمه اليسرى (33).

وردت الدنمارك بهجمة مرتدة أنهاها كورنيليوس بتسديدة بجوار القائم الأيسر (36).

وتخلص مبابي من لاعبين في منتصف الملعب وانطلق بسرعة وتوغل داخل المنطقة وسدد كرة قوية أبعدها شمايكل إلى ركنية (57).

وتلقى غريزمان كرة عالية على مشارف المنطقة من لاعب وسط ريال مدريد الإسباني أوريليان تشواميني فهيأها لنفسه على صدره وسددها قوية بيسراه فوق الخشبات الثلاث (59).

ونجحت فرنسا في ترجمة أفضليتها إلى هدف بعد لعبة مشتركة بين هرنانديز ومبابي اللذين تبادلا الكرة مرتين قبل أن يهيئها الاول للثاني فسددها بيسراه من مسافة قريبة على يسار شمايكل (61).

وأدركت الدنمارك التعادل عبر كريستنسن بضربة رأسية قوية من مسافة قريبة (68).

تونس مهددة بالخروج من كأس العالم بعد خسارة من أستراليا

وبعد خسارتها أمام أستراليا 1-صفر، تتعقد مهمة تأهل تونس لدور 16 لأول مرة بتاريخها بالنهائيات يوم السبت.

وسجل المهاجم ميتشل ديوك هدف اللقاء الوحيد من ضربة رأس في الدقيقة 23 مستغلا إحدى الفرص النادرة على مرمى الحارس أيمن دحمان، لتتعافى أستراليا سريعا من الخسارة 4-1 من فرنسا في الجولة الأولى.

رويترز
لاعبو المنتخب التونسي يبدون حزنهم على خسارة مباراتهم أمام أستراليا 0-1 في لقائهما يوم السبت ضمن المجموعة الرابعة بكأس العالم لكرة القدم في قطررويترز

وجمعت تونس نقطة واحدة من مباراتين بعد تعادل ملحمي مع الدنمارك في المجموعة الرابعة، لكن بدا أنها تعاني يوم السبت من الإرهاق أمام أستراليا القوية بدنيا، وغابت الحلول الهجومية لفريق المدرب جلال القادري.

 وستلعب تونس مع فرنسا في الجولة الأخيرة الحاسمة.

وقال جلال القادري مدرب تونس "خسرنا مباراة مصيرية، لكننا سنقدم كل ما لدينا في المباراة الأخيرة" مشيرا إلى أنه سيدخل عدة تغييرات على تشكيلته أمام فرنس

المصادر الإضافية • وكالات