كيف ستغير شبكة الجيل الخامس أوروبا؟ أسئلة عن الجدوى والخصوصية والطاقة

بقلم:  Jeremy Wilks  & يورونيوز
كيف ستغير شبكة الجيل الخامس أوروبا؟  أسئلة عن الجدوى والخصوصية والطاقة
حقوق النشر  euronews

أجرت يورونيوز مناظرة بالفيديو تحت عنوان : كيف ستغير شبكة الجيل الخامس أوروبا؟ في محاولة لاستكشاف مستقبل الشبكة الجديدة في القارة، واستضافت المناظرة  أليكس سنكلير كبير الموظفين الفنيين في جي إس إم إيه GSMA وفيليب سونغ كبير مسؤولي التسويق في هواوي Huawei ولوران لوبوشر كبير الموظفين الفنيين في أورانج Orange. فيما يلي مقتطفات من أبرز ما جاء فيها:

يورونيوز: كيف تسير عملية التحول والطرح؟ كثيرون يقولون إن أوروبا متأخرة، لكن ما الصورة الحقيقية؟

أليس سنكلير: أعتقد أن أول ما تجب الإشارة إليه أن الجيل الخامس أسرع جيل نُشرت شبكاته على الإطلاق. هناك ما يقرب من 214  شبكة موجودة بالفعل. إذا نظرت إلى الريادة العالمية الآن فسترى دولاً كالصين وكوريا الجنوبية والولايات المتحدة، أوروبا متأخرة قليلاً. مع ذلك هناك الكثير من الزخم حالياً.

يورونيوز: ما هي الحجج المطروحة أمام المستهلكين - لماذا سيختارون الجيل الخامس؟

فيليب سونغ: ستكون هناك نقطة نمو جديدة لسوق مستهلكي الجيل الخامس. هنا في أوروبا أطلق مشغل في اليونان لعبة كرة سلة جديدة، وخدمات البث المباشر. يمكن أن تقدم خدمات العرض المجانية، حتى تجذب الناس للمشاهدة و التفاعل.

لوران لو بوشيه: نحن نجرب في أحد الملاعب القدرة على تزويد المستخدمين بإمكانية تكبير صورة لاعب معين/ أو تصغيرها والحصول على معلومات عنه. لذلك نحتاج لخلق هذا الشعور الغامر.

يورونيوز: فيما يتعلق بالأمان والخصوصية. كيف نعالج هذه القضايا؟ كيف يتم التعامل معها حالياً؟

لوران لو بوشيه: في بدايات الجيل الخامس، كان الأمان أساسياً في قائمة المواصفات، وهناك تشفير دائم بين الأجهزة والشبكة.

فيليب سونغ: معالجة هذه التحديات أولويتنا القصوى، نعمل بلا كلل لتطوير منتجات وحلول آمنة وجديرة بالثقة وذات جودة عالية.

أليكس سنكلير: عندما تم إنشاء الجيل الثاني، كان نموذج الأمان مختلفاً تماماً عن نموذج اليوم. كان الأمان مرتبطاً أكثر بمدى الخصوصية. كان لدينا خوارزميات تشفير محفوظة في خزنات حينها. الآن الأمان يتحقق من خلال فتح كل شيء وترك المهاجمين والباحثين يهاجمونها علانية، كنوع من التعهيد الجماعي، وهذا ناجع. في الوقت نفسه حان الوقت لإخراج شبكات الجيل الثاني من الخدمة بعد 30 عاماً من العمل".

يورونيوز: كثيراً ما نسمع أن الجيل الخامس سيساعدنا في تقليل تكاليف الطاقة.

أليكس سنكلير: إذا نظرت إلى أحجام البيانات التي نعالجها مقارنة، بعشر سنوات سابقة أو 15 عاماً على سبيل المثال، فإن الأمر مختلف من حيث الحجم، ولكن كمية الطاقة المستخدمة من قبل المشغلين ثابتة إلى حد كبير.

فيليب سونغ: شبكات الجيل الخامس أكثر كفاءة في استخدام الطاقة بحوالي 10 مرات من شبكة الجيل الرابع.