شاهد: مهاجرون ركبوا دفة ناقلة نفط من لاغوس إلى جزر الكناري الإسبانية

Access to the comments محادثة
بقلم:  Adel Dellal
مهاجرون على دفة السفينة
مهاجرون على دفة السفينة   -   حقوق النشر  Copyright Credit: Salvamento Marítimo

أكدت السلطات الإسبانية أن ثلاثة مهاجرين أفارقة سافروا على دفة سفينة للوصول إلى جزر الكناري. وأوضحت خدمة الإنقاذ البحري الإسبانية أنّ الرجال الثلاثة عانوا من أعراض العطش وانخفاض درجة الحرارة، ما استدعي نقلهم إلى المستشفى لتلقي الرعاية الطبية.

وقد جلس المهاجرون الثلاثة على دفة ناقلة النفط "أليثيني 2"، التي غادرت ميناء لاغوس بنيجيريا في الـ 17 نوفمبر-تشرين الثاني، ووصلت إلى لاس بالماس يوم الإثنين، وفقاً لأحد المواقع الإلكترونية الخاصة بالنقل البحري.

ومدينة لاس بالماس هي عاصمة غران كناريا، إحدى جزر الكناري الإسبانية الواقعة قبالة الساحل الشمالي الغربي لقارة إفريقيا. 

وتاريخياً، كانت الجزر بوابة "شعبية" للمهاجرين الأفارقة الذين يحاولون الوصول إلى أوروبا لأن الجزر على بعد 100 كيلومتر فقط غرب المغرب في أقرب نقطة لها من القارة السمراء.

وحسب البيانات الإسبانية، يبدو أن نسبة الهجرة عن طريق البحر إلى الأرخبيل قفزت إلى أكثر من 50 بالمئة في الأشهر الخمسة الأولى من السنة مقارنة بالعام 2021.

على الرغم من كون الأمر خطير للغاية، إلا أنها ليست المرة الأولى التي يتم فيها العثور على مهاجرين يسافرون خلسة على متن دفة السفن التجارية إلى جزر الكناري.

في العام الماضي، أجرت صحيفة "إلباييس" الإسبانية مقابلة مع مراهق نيجيري يبلغ من العمر 14 عاماً بعد أن قضى مدة أسبوعين على دفة السفينة، وكان قد غادر أيضاً من ميناء لاغوس.

وفي أكتوبر-تشرين الأول 2020، عثرت الشرطة على أربعة أشخاص آخرين في لاس بالماس بعد امتطائهم دفة إحدى ناقلات النفط التي انطلقت من لاغوس، وقضوا مدة 10 أيام على متن الدفة في رحلة محفوفة بالمخاطر.