حداداً على رئيسها السابق الراحل جيانغ تسه مين.. الصين تكتسي بالسواد

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز  مع رويترز
صورة الرئيس الصيني الراحل جيانغ تسه مين على شاشة كبيرة في أحد مراكز التسوق في بكين، الأربعاء 30 نوفمبر 2022
صورة الرئيس الصيني الراحل جيانغ تسه مين على شاشة كبيرة في أحد مراكز التسوق في بكين، الأربعاء 30 نوفمبر 2022   -   حقوق النشر  AP Photo

اتشحت الصفحات الأولى للصحف الصينية بالسواد يوم الخميس ونُكست الأعلام حداداً على الرئيس الراحل جيانغ تسه مين الذي أثارت وفاته موجة من الحنين إلى الماضي، إلى فترة حكمه التي كانت الصين فيها أكثر تحرراً من الوقت الراهن.

وتوفي جيانغ (96 عاماً) في منزله بمدينة شنغهاي مساء يوم الأربعاء بعد صراع مع سرطان الدم وفشل متعدد في الأعضاء.

ولم يتحدد موعد جنازته حتى الآن.

وخصصت صحيفة الشعب اليومية الناطقة بلسان الحزب الشيوعي الحاكم صفحتها الأولى بالكامل لجيانغ، ووضعت صورة كبيرة له مرتدياً نظارته الشهيرة.

ونُكست الأعلام في مبان حكومية رئيسية وفي السفارات الصينية في الخارج، في حين تحولت ألوان الصفحة الرئيسية لمنصتي تاوباو وجيه.دي للتجارة الإلكترونية إلى اللونين الأبيض والأسود.

لكن وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) ذكرت أنه لن يجري دعوة أي حكومات أجنبية أو أحزاب سياسية أو "شخصيات صديقة" إلى إرسال وفود أو مندوبين إلى الصين للمشاركة في أنشطة الحداد.

وتأتي وفاة تسه مين بينما تواجه الصين أوقاتا صعبة، إذ تكافح السلطات للتصدي إلى موجة احتجاجات نادرة الحدوث في الشوارع من السكان الذين ضاقوا ذرعا بقيود مكافحة كوفيد-19 المكثفة بعد قرابة ثلاثة أعوام على بدء تفشي فيروس كورونا.