تعاطف وانتقادات بعد مقتل إيراني أثناء احتفاله بهزيمة منتخب بلاده في المونديال

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
من مباراة إيران أمام أمريكا في كأس العالم 2022
من مباراة إيران أمام أمريكا في كأس العالم 2022   -   حقوق النشر  أ ب

قتل شاب إيراني برصاص قوات الأمن إثر احتفاله بهزيمة المنتخب الإيراني أمام نظيره الأمريكي في نهائيات كأس العالم لكرة القدم الجارية في قطر، بحسب ما ذكرت منظمتان للدفاع عن حقوق الإنسان الأربعاء.

وقُتل مهران سماك (27 عاماً) بالرصاص بعد أن أطلق بوقه أثناء قيادته لسيارته في مدينة بندر أنزلي على بحر قزوين شمال غرب طهران، بحسب منظمتين حقوقيتين.

وقالت منظمة "حقوق الإنسان في إيران" ومقرها أوسلو، إن الشاب "استهدف بشكل مباشر وأطلقت قوات الأمن النار على رأسه... بعد هزيمة المنتخب الوطني أمام أمريكا".

وأثارت هزيمة منتخب إيران مساء الثلاثاء في الدوحة أمام منتخب عدوها اللدود وإخراجه من المونديال، مشاهد فرح ويأس بين الإيرانيين في بلدهم المنقسم في ظل الحركة الاحتجاجية التي انطلقت قبل شهرين ونصف.

كما أكد "مركز حقوق الإنسان في إيران" ومقره نيويورك، أن الرجل قُتل على أيدي قوات الأمن أثناء مشاركته في احتفالات.

ونشر المركز مقطع فيديو لجنازته في طهران يسمع خلاله حشد يهتف "الموت للديكتاتور".

هذا الشعار الذي يستهدف المرشد الأعلى الإيراني آية الله علي خامنئي، هو أحد الشعارات الرئيسية لحركة الاحتجاج التي أشعلتها وفاة مهسا أميني (22 عاماً) في 16 أيلول/سبتمبر في طهران بعد توقيفها لدى "شرطة الأخلاق".

وفي تصريح مفاجئ، كشف سعيد عزت الله، لاعب خط وسط المنتخب الإيراني الذي لعب في مباراة منتخب بلاده أمام المنتخب الأمريكي وهو من بندر أنزلي أنه يعرف ساماك ونشر صورة لهما معاً في فريق كرة قدم شبابي، بحسب صحيفة الغارديان البريطانية.

وفي منشور على إنستغرام، قال عزت الله "بعد الخسارة المريرة الليلة الماضية، أشعل خبر وفاتك النار في قلبي"، واصفاً ساماك بأنه "زميل الطفولة".

Chehab, Mariam/https://www.instagram.com/saeedezatolahi/
من صفحة لاعب الوسط الإيراني سعيد عزت الله على إنستغرامChehab, Mariam/https://www.instagram.com/saeedezatolahi/

وعلق الصحفي الفرنسي من أصول ايرانية والمقيم في فرنسا آرمين عارفي في تغريدة نشرها عبر تويتر، على وفاة سماك قائلاً: "من الخطر الاحتفال بهزيمة المنتخب الوطني في إيران. توفي مهران سماك، شاب يبلغ من العمر 27 عاماً بعد إصابته برصاصة في الرأس يوم الثلاثاء، 29 نوفمبر / تشرين الثاني من قبل قوات الأمن بينما كان يطلق بوقه أثناء قيادته لسيارته في أنزالي (شمال البلاد)".  

بدورها، نقلت الكاتبة والصحفية في شبكة  "سي إن إن" فريدا غيتيس خبر وفاة سماك: "قال ناشطون إن مهران سماك (27 عاما) أصيب برصاصة في رأسه من قبل قوات الأمن الإيرانية أثناء تواجده في سيارته وهويحتفل بهزيمة المنتخب الإيراني في المونديال".

وقُتل ما لا يقل عن 448 شخصاً بينهم 60 طفلا دون سن 18 عاماً في قمع قوات الأمن للاحتجاجات، وفق إحصاء أعدته منظمة "حقوق الإنسان في إيران". وكانت السلطات الإيرانية قد أعلنت الاثنين للمرة الأولى عن مقتل أكثر من 300 شخص منذ بدء الاضطرابات.