شاهد: عنف وشتائم داخل البرلمان السنغالي بعد صفع نائب زميلة له

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
شجار وضرب بالأيادي داخل البرلمان السنغالي
شجار وضرب بالأيادي داخل البرلمان السنغالي   -   حقوق النشر  AFP

اندلع شجار عنيف في البرلمان السنغالي بعد أن صفع أحد نواب المعارضة زميلة له على وجهها، وسط تصاعد حدة التوتر بين سياسيي الحزب الحاكم والمعارض.

وقام النائب ماساتا سامب خلال جلسة عرض الميزانية يوم الخميس، بالتوجه نحو النائبة إيمي ندياي غنيبي من تحالف بينو بوك ياكار الحاكم وصفعها، الأمر الذي تبعه اندلاع الفوضى.

بدورها رمت النائبة كرسيًا على سامب قبل أن تعلق الجلسة، التي تبادل فيها النواب الضرب والشتائم والاتهامات.

تصاعدت التوترات السياسية بين الحزب الحاكم والمعارضة منذ الانتخابات التشريعية التي أجريت في يوليو/ تموز، حيث فقد فيها الحزب الحاكم أغلبيته المريحة، بعد المخاوف من أن الرئيس ماكي سال سيسعى لولاية ثالثة في عام 2024.

رفض سال أن يعلن بشكل واضح ما إذا كان يخطط للترشح لولاية ثالثة، الأمر الذي تصفه المعارضة بالخرق الدستوري ووعد سابق بعدم الترشح.

فيما يرى أنصار سال، البالغ من العمر 60 عامًا، بأن الإصلاح الدستوري سيسمح له بالترشح مرة أخرى.