احتجاجا على شروط "غير لائقة".. مغادرة صلاح عبد السلام وأربعة متهمين في اعتداءات بروكسل قاعة المحكمة

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
عناصر من الشرطة الخاصة خلف المتهمين قبل بدء محاكمة المتهمين في تفجيرات مترو ومطار بروكسل في 22 مارس 2016.
عناصر من الشرطة الخاصة خلف المتهمين قبل بدء محاكمة المتهمين في تفجيرات مترو ومطار بروكسل في 22 مارس 2016.   -   حقوق النشر  OLIVIER MATTHYS/AFP

غادر صلاح عبد السلام وأربعة متهمين آخرين في قضية اعتداءات 22 آذار/مارس 2016 في بروكسل، قاعة المحكمة صباح الأربعاء، للاحتجاج خصوصا على شروط "غير لائقة" للحصول على إفادات.

وقال علي حداد آصوفي أحد المتهمين: "كل ما نريده هو أن نتكلم، هذا كل ما نريده التحدث، كل ما نريده هو الدفاع عن أنفسنا". لكنه أضاف قبل أن يغادر القاعة "تم فعل كل شيء لكسرنا نفسيا".

وكانت جلسات محاكمة منفذي الاعتداءات التفجيرية التي أودت بحياة 32 شخصاً في 2016 في بلجيكا بدأت في الخامس من كانون الأول/ديسمبر، مع احتجاج لمحمد عبريني، أحد المتهمين الرئيسيين، الذي هدد بالتزام الصمت ما لم يتم تخفيف الظروف الأمنية.

ويحاكم المتهمون في الهجمات المسلحة المزدوجة التي استهدفت في 22 مارس/أذار 2016 مطار زافينتيم ثم مترو بروكسل. وأعلن تنظيم الدولة الإسلامية مسؤوليته عن الهجمات التي ارتكبتها الخلية المسلحة الفرنسية البلجيكية والتي نفذت هجمات مماثلة في في باريس في 13 تشرين الثاني/ نوفمبر 2015.

المصادر الإضافية • أ ف ب