كأس العالم في قطر قد تكون الأخيرة في دولة واحدة بحسب نائب رئيس الفيفا

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورنيوز
 نسخة عملاقة  من كأس العالم في استاد البيت في الخور، قطر، الأحد 20 نوفمبر 2022.
نسخة عملاقة من كأس العالم في استاد البيت في الخور، قطر، الأحد 20 نوفمبر 2022.   -   حقوق النشر  Darko Bandic/Copyright 2022 The AP. All rights reserved

توقّع نائب رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" الكندي فيكتور مونتالياني أن تكون كأس العالم 2022 المقامة حالياً في قطر "الأخيرة التي تقام في دولة واحدة"، وذلك في مقابلة مع شبكة فوكس الرياضية.

وقال رئيس اتحاد كونكاكاف (أميركا الشمالية والوسطى والكاريبي) "لا أعتقد أنك ستشهد كأس عالم أخرى تُقام في دولة واحدة"، مشدداً على أن ما يقوله هو "مجرد تخمين شخصي مني... ليس لأن دولة واحدة لا يمكنها استضافة ذلك. يمكن للولايات المتحدة فعل ذلك بسهولة. لكن الحقيقة هي أن التعاون دائماً أفضل. إنه يوطد العلاقات مع جيرانك سياسياً واقتصادياً...".

وتستضيف كندا والولايات المتحدة والمكسيك مونديال 2026، فيما تسعى أوكرانيا للانضمام إلى ملف الترشح المشترك بين اسبانيا والبرتغال لتنظيم مونديال 2030 في تشرين الأول/أكتوبر. كما أعلنت الأرجنتين وتشيلي والباراغواي والأوروغواي عن محاولة مشتركة لعام 2030 أيضاً الشهر الماضي.

وحسب تقارير، فإن مصر واليونان والمملكة العربية السعودية تفكر في ذلك أيضاً إلا أن السعودية نفت ذلك مؤخراً. وأردف ممازحاً بشأن الترشح المشترك بين الولايات المتحدة والمكسيك وكندا "أتمنى لو أننا منحنا هذه الاستضافة علامة تجارية".

ورغم الخروج المبكر لممثلي كونكاكاف قبل الدور ربع النهائي من مونديال قطر (خرجت كندا وكوستاريكا والمكسيك من الدور الأول والولايات المتحدة أمام هولندا في ثمن النهائي)، إلا أن مونتالياني ما زال متفائلاً بشأن فرص كونكاكاف في تقديم عرض أفضل بعد أربع سنوات من الآن. وبهذا الصدد، قال "إذا نظرت إلى مكانة هذه المنتخبات، فإننا جميعاً نبني لعام 2026".

وتابع "كندا والولايات المتحدة منتخبان يضمان عناصر شابة. أعتقد أن كوستاريكا من المحتمل أيضاً أن تنعش نفسها بعد كأس العالم هذه. والمكسيك نوعاً ما بينهما، لأكون صادقاً. لديهم بعض المواهب الشابة الجيدة... نتطلع إلى عام 2026 أيضاً".

وأكد مونتالياني أن الدول الثلاث ستتأهل تلقائياً لمونديال 2026 كمضيفين، مما يعني أنها ستخوض مباريات على أعلى درجات التنافس حتى يحين موعد كأس العالم.

وأوضح عدم وجود أي خطط لـ "كونكاكاف" و"كونميبول" (اتحاد أميركا الجنوبية) للاندماج وتوفير ثقل موازن للاتحاد الاوروبي (ويفا)، مؤكداً "ليس هناك أي سبب على الإطلاق للقيام بذلك. هل نتعاون؟ بالتأكيد. لكني لا أرى أي فائدة من ذلك حتى من منظور جغرافي ولوجستي وأشياء أخرى كثيرة".

وعن احتمال إقامة نهائي مسابقة دوري أبطال أوروبا في الولايات المتحدة، حسم مونتالياني هذه المسألة، بقوله "لا أرى كيف يريد المشجعون الأوروبيون ذلك. لن تلعب مباراة سوبر بول في فرانكفورت" الألمانية.

ومن المقرر أن تُقام منافسات كأس العالم للأندية 2023 في أوائل العام المقبل، من دون الاعلان عن التواريخ أو الدولة المضيفة. علماً أن سياتل ساوندرز سيكون أول فريق من الولايات المتحدة يشارك في المسابقة.