شاهد: الأولياء في بريطانيا يكافحون يوميا لسدّ رمق أبنائهم المتمدرسين

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
تلاميذ يتناولون وجبة مدرسية
تلاميذ يتناولون وجبة مدرسية   -   حقوق النشر  AP Photo

يتم تقديم وجبات الغداء المدرسية مجانًا لجميع الأطفال إبتداءً من سن الرابعة إلى حوالي سبع سنوات في المملكة المتحدة، ولكن يتعين على معظم آباء الأطفال الأكبر سنًا دفع حوالي 2.20 جنيهًا إسترلينيا يوميا إذا كانوا يرغبون أن يتناول أطفالهم وجبة مطبوخة.

يبدو هذا مبلغًا بسيطا، لكن المؤسسات الخيرية والمعلمين يقولون إن مئات الآلاف من العائلات التي تكافح للتعامل مع أسوأ أزمة تكلفة معيشية شهدتها المملكة المتحدة منذ جيل، أصبحت غير قادرة على تحمل هذه الأعباء بشكل متزايد .

تحمل الحكومة البريطانية للمصاريف الخاصة بإطعام المزيد من أطفال المدارس هي قضية "مثيرة" في المملكة المتحدة حيث تقع أعداد متزايدة من الأسر في دائرة الفقر ولا تستطيع تحمل الأساسيات بعد دفع فواتير الطاقة والغذاء فقد بلغ معدل التضخم 11.1 في المائة في أكتوبر-تشرين الأول وهو أعلى مستوى في 40 عاما، مدفوعًا بجزء كبير منه بتكاليف الغاز والكهرباء التي تضاعفت تقريبًا مقارنة بالشتاء الماضي. كما ارتفعت أسعار المواد الغذائية الأساسية كالحليب والزبدة والمعكرونة بنحو 30 في المائة مقارنة بالعام الماضي.

في مدرسة هيلستون الابتدائية، يستفيد 51 في المائة من الأطفال من مجانية وجبات الغداء، ولكن مدير المدرسة جيسون كينغ قال إن عددًا كبيرًا من النصف الآخر يحتاج كذلك إلى مساعدات مالية، وقد توصل الأمر ببعض الأولياء للتقرب من المدرسة على أمل الحصول على وجبات غذائية. وأكد كينغ أن مصلحة الإطعام بالمدرسة قامت مؤخرا بتجهيز طرد غذائي لأحد الأولياء المحتاجين، مشيرا إلى أن العائلة ليست مؤهلة للحصول على قسائم بنك الطعام، وليس لها  طعام في المنزل. وقد أوضح كينغ أن المدرسة لا يمكنها رفض طلبات من هذا النوع.

من جهتها أكدت لويز غليو، وهي والدة أحد التلاميذ وقد تطوعت للعمل في المدرسة، أنها كانت تتدبر أمرها لكنها تعرف الكثير من الآولياء الذين يواجهون صعوبات. وقالت غليو إنها لا تفهم سبب عدم تمكن الحكومة من تخصيص ميزانية لتوسيع نطاق الوجبات المدرسية المجانية لجميع طلاب المرحلة الابتدائية.

المصادر الإضافية • أ ب