المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

متحف البشرية يعيد فتح أبوابه في باريس

متحف البشرية يعيد فتح أبوابه في باريس
بقلم:  Faiza Garah

<p>بعد ست سنوات من الإغلاق افتتحت مجددا أبواب متحف البشرية في العاصمة الفرنسية باريس.</p> المعرض أعادة الحياة مجددا إلى المتحف الرائد في فرنسا في مجال أصل الجنس البشري وتطوره وأعراقه وعاداته. <p>بالنسبة لأمينة المتحف، يطرح المعرض أسئلة جوهرية :</p> <p>“ ما أردنا القيام به هو طرح ثلاثة أسئلة، من نحن ؟ ومن هو الإنسان ؟ ومن هذا الجانب إبراز أن الإنسان ينتمي إلى مملكة الحيوانات وأن الإنسان هو نتيجة تقاطع عناصر بيولوجية وثقافية، وهذا الشق الأول ، أما الشق الثاني فيتعلق من أين نأتي نحن والشق الثالث إلى أين نتوجه ؟ “.</p> <p>يضم المتحف مجموعة كبيرة من المعروضات، من بينها جماجم للإنسان، إلى جانب بهو لتماثيل نصفية من القرن التاسع عشر تمثل تنوع البشر.</p> <p>باحث ونائب الأمينة العامة :</p> <p>“ ما نريد أن يحفظه الزائر من خلال زيارته للشق الأخير من المعرض هو أن الأسئلة الكبيرة التي تطرح في مجتمعنا الحالي ، وتعود الإنسان على حاله في الأخير، هي أسئلة طرحت منذ حوالي عشرة آلاف عام، لذك من المهم أن نتساءل إذا ما أجابت الإنسانية على هذه الأسئلة أم لا “.</p> <p>المتحف يضم أيضا أكبر مجموعات أثار ما قبل التاريخ في العالم وكذلك بعضا من أثار الشعوب البدائية المكتشفة حديثا.</p>