المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

أكاديمية أوركسترا فيينا الفيلهارمونية.. صرح مرموق لتلقين الموسيقى الكلاسيكية للجيل القادم

euronews_icons_loading
أكاديمية أوركسترا فيينا الفيلهارمونية.. صرح  مرموق لتلقين الموسيقى الكلاسيكية للجيل القادم
حقوق النشر  يورونيوز
بقلم:  Katharina Rabillon  & يورونيوز

في حلقة جديدة من برنامج "موزيكا" نسلط الضوء على أكاديمية أوركسترا فيينا الفيلهارمونية التي تعد أرقى معاهد تعليم الموسيقى الكلاسيكية في العالم والتي يطمح إلى دخولها آلاف الشباب الشغوفين بالعزف مع الأوركسترا.

وتأسست أكاديمية أوركسترا فيينا الفيلهارمونية في صيف 2018. الهدف الرئيسي من تأسيسها هو التدريب الفني للموسيقيين الشباب من خلال تقديم دروس فردية خاصة في الموسيقى وتحضير الطلاب لتجارب الأداء وذلك تدريبهم على العزف مع الأوركسترا الأكثر شهرة في العالم.

شعار الأكاديمية هو "التميز" وليس من السهل بمكان الحصول على قبول لتعلم أصول الموسيقى الكلاسيكية بهذه الأكاديمية وذلك نظرا لمحدودية المقاعد فضلا عن التنافسية الكبيرة بين المترشحين للفوز بمقعد.

Katharina Rabillon
لوكاس ستارتمان أحد الطلبة الملتحقين بأكاديمية أوركسترا فيينا الفيلهارمونيةKatharina Rabillon

كل سنتين تختار الأكاديمية 12 شابا فقط من جميع أنحاء العالم لتقدم لهم فرصة الدراسة بأكاديمية فيينا وذلك بعد تجارب أداء صارمة.

ويرافق طلاب الأكاديمية أ معلمون ومدربون من الأوركسترا فيينا، وحتى قادة أوركسترا عالميون من فرق أخرى.

كما تتاح للطلاب أيضًا الفرصة عزف الموسيقى على خشبة المسرح مع أعضاء الأوركسترا.

Katharina Rabillon
طلبة الأكاديمية رفقة أعضاء أوركسترا فيينا الفيلهارمونيةKatharina Rabillon

تفتح الأكاديمية أبوابها للطلاب من أجل تجربة أسلوب فريد من نوعه في العزف مع مجموعة متنوعة القطع الموسيقية الشهيرة.

كما يتعامل التلاميذ الذين سيمثلون فيينا الفيلهارمونية مستقبلا مع أعظم قادة الفرق وأشهر العازفين المنفردين في عصرنا بالإضافة إلى مشاركة أوركسترا فيينا الفيلهارمونية خلال جولاتها في أشهر قاعات الحفلات الموسيقية في العالم أين سيكتشفون خصوصية العروض الحية أمام جمهور متحمس وعاشق للفن.

وتسعى الأكاديمية إلى توفير جو خاص للطلاب مع برنامج تدريبي بأعلى المعايير من أجل الوصول إلى الهدف المنشود المتمثل في التميز والتفرد وكذلك نقل الخبرة والشغف بالموسيقى والتفاني في المهنة إلى الأجيال القادمة.