المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شاهد: حرفي عراقي يناضل للحفاظ على صناعة الطبول التقليدية رغم الإنتاج الضخم

حرفة صناعة الدفوف وطبول الرق اليدوية في العراق
حرفة صناعة الدفوف وطبول الرق اليدوية في العراق   -   حقوق النشر  AFP
بقلم:  يورونيوز

يقوم الحرفي العراقي عبد الرحمن بوضع قطعة جلدية حول إطار دائري لصنع الآلة الموسيقية التقليدية، المعروفة باسم "الدف" في ورشته في مدينة كركوك، المتعددة الأعراق. يؤكد عبد الرحمن أن حرفته تشهد انخفاضًا حادًا من حيث النشاط لأنه "لم يعد أحد يعمل فيها" على خلفية الإنتاج الضخم واستخدام "الأجزاء المصنوعة آليًا". 

والدف عبارة عن طبل تقليدي يتخذ أحجاما معينة ويُصنع من الجلد ومن إطارات خشبي ويقوم البعض باستخدام براميل تقليدية يدوية الصنع بإطارات دائرية لصناعة الدف الذي بستخدمه المغنون والفنانون كطبل خلال حفلاتهم وسهراتهم الفنية. ويعرض الحرفي عبد الرحمن في ورشته العديد من الطبول تقليدية ملونة المصنوعة يدويًا والتي تتخذ أشكالا وأحجاما مختلفة وأغلبها دائرية.

عبد الرحمن أشار إلى أنه كان نجارا في بداية مسيرته المهنية، وفي العام 1993، قرر التوجه إلى صناعة الدفوف. وأوضح عبد الرحمن الذي يبلغ من العمر 53 عاما أن "صناعة الدفوف حرفة تقليدية قديمة في العراق عامة وفي مدينة كركوك على وجه الخصوص. ومع ذلك، لم يعد أحد يفضل العمل فيها الآن، لأن المهنة تحولت إلى تجارة والأجزاء المستخدمة في صنع الدفوف اصبحت تُصنع آليًا ولم تعد تُصنع يدويا".

وقال الحرفي عبد الرحمن: "لدي عملاء يأتون من جميع أنحاء المحافظات العراقية. أبيع بالجملة في الغالب. أبيع أحيانًا دفوفا بالتجزئة وفي الغالب ما يشتري الصوفيون دفوفهم مني".

في منطقة أخرى من شمال المدينة العراقية، تستخدم مجموعة علي أكبر الصوفية التقليدية أدوات عبد الرحمن المتقنة الصنع لعزف وخلق نغمات وألحان إيقاعية متميزة.

علي أكبر، عازف دف في مجموعة صوفية يقصد عادة ورشة عبد الرحمن لإقتناء دفوف لفرقته الموسيقية قال: "بصفتنا صوفيين، نستخدم الدف في موسيقانا ومناسباتنا مثل المولد النبوي الشريف وفي بعض مجالسنا الصوفية المخصصة. ولدي دف بمقامات وأنماظ لحن مثل المقامات العراقية القديمة والتي نستخدمها خلال ضرب الدفوف".

وحسب علي أكبر: "هناك نوعان من الدفوف، الدف المصنوع من الجلد والدف المصنوع من الشمع ولديهما أصوات مختلفة، الدفوف الجلدية تبدو أفضل وأكثر تطوراً من تلك المصنوعة من الشمع".