المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

أعشاب البوسيدونيا .. ثروة بحرية مهمة مهددة بالانقراض في تونس

كنز مدفون تحت البحر التونسي
كنز مدفون تحت البحر التونسي   -   حقوق النشر  AFP   -  
بقلم:  يورونيوز

تُعتبر نباتات "البوسيدونيا" البحرية في تونس ثروة هامة، فهي تزوّد مياه البحر بالأوكسجين، كما أن صيد الأسماك والسياحة يعتمدان على وجود هذه الأعشاب البحرية التي تلعب دورا هاما في تثبيت قاع البحر ولكنها أصبحت مهددة بخطر الزوال في السنوات الأخيرة بسبب النشاط البشري العشوائي، والتلوث والصيد غير القانوني، وهو ما جعل العلماء وجمعيات حماية البيئة يدقون ناقوس ويحثون السلطات على التحرك لحماية "البوسيدونيا".

وقد أوضحت ريم زكامة سريب، وهي عالمة بيئة بحرية أن "البوسيدونيا" مصدر ومنتج للأكسجين، وهو موطن لأنواع ذات قيمة اقتصادية. في الواقع ، يوجد ربع الأنواع في البحر الأبيض المتوسط ​​من هذه الأعشاب البحرية وهي تلعب دورًا مهمًا في اقتصاد البلاد، لأن الصيادين يجدون أنواعًا ذات قيمة في النباتات التي تحمي الشواطئ من التآكل، كما أنها تعمل على تحسين جودة المياه من خلال زيادة شفافيتها، وبالتالي استقطاب المزيد من السياح".

ويعتبر العلماء أن "البوسيدونيا" موطن الأسماك التي تفضل وضع بيضها هناك كما أن تكبر في هذا المكان، وبالتالي فإن عمليات إتلاف "البوسيدونيا" سوف يؤثر بشكل سلبي على نشاط صيد الأسماك وبالتالي تدهور اقتصاد البلاد. كما تساهم "البوسيدونيا" في تنقية مياه البحر وحماية السواحل من الانجراف في بلد يعتمد كثيرا على السياحة الساحلية والشواطئ.

المصادر الإضافية • أ ف ب