برنامج الأغذية العالمي يحذر من وضع شديد الخطورة في جنوب السودان

امرأة تحمل دلواً على رأسها في جنوب السودان (أرشيف)
امرأة تحمل دلواً على رأسها في جنوب السودان (أرشيف)   -   حقوق النشر  Maura Ajak/AP
بقلم:  يورونيوز

قال برنامج الأغذية العالمي للأمم المتحدة إن نحو مليون شخص تأثروا بالفيضانات العنيفة وغير المسبوقة جنوب السودان، بعد أسابيع من الأمطار الغزيرة التي حطمت كمياتها الأرقام القياسية المسجلة. 

وتواجه أجدد دولة في العالم تداعيات التغير المناخي والاحتباس الحراري القوية، حيث هناك نحو 3 ملايين شخص مهددين بالجوع بسبب الفيضانات التي بدأت في أكتوبر-تشرين الول ودمّرت المحاصيل الزراعية. 

وقالت إيشيتا سومرا المسؤولة في البرنامج إن التمويل الحالي المخصص لجنوب السودان ليس كافياً لمواجهة المجتمعات المعرضة للخطر، مضيفة أن تلك المجتمعات لا تملك أية موارد لحماية نفسها من التطرف المناخي الذي تشهده البلاد مؤخراً. 

وتأتي تحذيرات البرنامج التابع للأمم المتحدة توازياً مع انعقاد قمة المناخ كوب27 في شرم الشيخ المصرية، حيث تعتبر مسألة دعم البلدان الفقيرة لمواجهة التغير المناخي أحد المواضيع الأساسية المطروحة. 

وأشارت سومرا إلى أن المناخ المتطرف عامل أساسي في الجوع، وطالبت بمساعدات طويلة الأمد لمكافحة هذا الأمر في جنوب السودان. 

ويقول برنامج الأغذية العالمي إن نحو ثلثي سكان الدولة الإفريقية، أي ما يعادل 7.7 مليون شخص، مهددون بانعدام الأمن الغذائي خلال الفصل المقبل، حيث يؤزم النزاع المسلح، إضافة إلى العوامل المناخية القاسية، حالة كثيرين.

المصادر الإضافية • أ ب