تحقيق ألماني في شبهة اختلاس "مكافآت كورونا" ضدّ أعضاء كبار من حزب الخضر

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
روبرت هابيك وأنالينا بربوك، أبرز قادة قادة حزب الخضر الألماني، قبل حضور مؤتمر حزبي في برلين أكتوبر 2021
روبرت هابيك وأنالينا بربوك، أبرز قادة قادة حزب الخضر الألماني، قبل حضور مؤتمر حزبي في برلين أكتوبر 2021   -   حقوق النشر  Kay Nietfeld/(c) Copyright 2021, dpaAlle Rechte vorbehalten

قال مكتب المدعي العام في برلين الأربعاء إنه بدأ تحقيقاً في "شبهة اختلاس أولية" مع المجلس التنفيذي الاتحادي لحزب الخضر الألماني،  بشأن مكافآت "كورونا" الخاصة. 

ومن بين الأسماء المعنية في هذا التحقيق نائب المستشار الألماني، وزير الاقتصاد روبرت هابيك، ووزيرة الخارجية أنالينا بربوك. 

وأفاد متحدث باسم مكتب المدعي العام عن "اشتباه أولي بالاختلاس" يتعلق بالمجلس التنفيذي الاتحادي لحزب الخضر، الذي يتألف من ستة أشخاص.

ويقول الادعاء العام في برلين إن التحقيق لا يتعلق بالأنشطة التي ارتكبها هابيك وبربوك، خلال توليهما منصبين وزاريين، بل تتعلق بمكافأة مثيرة للجدل متعلقة بفيروس كورونا منحها أعضاء مجلس إدارة الحزب لأنفسهم في عام 2020.

من جانبه، أكد متحدث باسم حزب الخضر حدوث التحقيق موضحاً :"يتعلق الأمر بمشاركة أعضاء المجلس التنفيذي الاتحادي لحزب الخضر في القرارات المتعلقة بدفع ما يسمى بـ"مكافآت كورونا"، والتي تم دفعها للجميع في عام 2020، لفائدة موظفي المكتب الاتحادي لحزب الخضر وفي الوقت نفسه للمجلس التنفيذي الاتحادي ".

ومُنحت "مكافأة كورونا" التي تبلغ 1500 يورو للشخص الواحد لجميع موظفي المكتب الاتحادي لحزب الخضر وكان الغرض منها التعويض عن الإجهاد الناجم عن العمل من المنزل. 

 ومع ذلك، فقد اشتكى مدققو حسابات الحزب العام الماضي في تقرير داخلي، تم تسريبه إلى وسائل الإعلام الألمانية، من أن المبلغ لم تتم تغطيته من قبل اللوائح الداخلية للحزب، والتي تسمح فقط بمدفوعات خاصة تصل إلى 300 يورو.

المصادر الإضافية • أ ب