المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

نواب في البرلمان الأوكراني يطالبون الاتحاد الأوروبي بإمداد بلادهم بالسلاح والعتاد الحربي

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
عمدة مدينة ميليتوبول، إيفان فيدوروف و ماريا ميسيسيفا، نائبة رئيس لجنة التكامل الأوروبي في البرلمان الأوكراني
عمدة مدينة ميليتوبول، إيفان فيدوروف و ماريا ميسيسيفا، نائبة رئيس لجنة التكامل الأوروبي في البرلمان الأوكراني   -   حقوق النشر  Euronews   -  

جاء سياسيون و نواب في البرلمان الأوكراني إلى العاصمة بروكسل، لمطالبة البرلمان الأوروبي بالعمل على تسهيل السبل الكفيلة لتزويد الاتحاد الأوروبي أوكرانيا بالأسلحة والعتاد الحربي لمواجهة القوات الروسية.

وكان من بين الوفد الأوكراني، عمدة مدينة ميليتوبول، إيفان فيدوروف، حيث اقتحمت القوات الروسية مكتبه خلال الشهر الماضي واحتجزته قبل أن تطلق سراحه في عملية تبادل أسرى.

يؤكد إيفان فيديروف في حديث ليورونيوز: "نحتاج إلى معدات عسكرية ومساعدات ومركبات وشاحنات، كل شيء مفيد بالنسبة لنا ذلك أن أوكرانيا يمكنها وقف هذا الغزو وهذه الحرب ويمكننا كسب هذه الحرب".

وفي وقت سابق انتقد مستشار الرئاسة الأوكرانية، ميخائيل بودولياك، سلطات الاتحاد الأوروبي بسبب نوعية المساعدة العسكرية التي تقدمها لبلاده. وكتب بودولياك في تغريدة: "يرسلون (الاتحاد الأوروبي) إلينا أسلحة مختلفة عن تلك التي طلبناها، ويستغرق تسليمها وقتا طويلا".

وفي شأن متصل، وبعد أن تقدمت السلطات الأوكرانية بطلب لعضوية الاتحاد الأوروبي، يأمل السياسيون في كييف أن يتحقق ذلك في المستقبل القريب. من جانبها أوضحت ماريا ميسيسيفا، نائبة رئيس لجنة التكامل الأوروبي في البرلمان الأوكراني، أن "الرئيس زيلينسكي قدم أمس الثلاثاء الاستبيان الذي تم استكماله خلال أسبوع واحد".

وسلّم الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي الاثنين استبيان عضوية بلاده في الاتحاد الأوروبي إلى سفير الاتحاد الأوروبي في أوكرانيا ماتي ماسيكاس، وقال زيلينسكي في هذا السياق "اليوم هو إحدى المراحل الحاسمة بالنسبة لبلادنا في الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي، وهو الطموح الذي يسعى شعبنا من أجله ويكافح من أجله".

وأوضحت ماريا ميسيسيفا "لقد نفذنا أكثر من 70٪ من اتفاقيات الشراكة وأنا على يقين من أن طريقنا نحو عضوية الاتحاد الأوروبي لن يكون طويلاً".

بينما تستعد المفوضية الأوروبية لفرض حزمة سادسة من العقوبات ضد روسيا، يؤكد البرلمان الأوروبي أنه يدافع عن فكرة فرض حظر على جميع واردات الطاقة الروسية، بما في ذلك الغاز والنفط. وكان الرئيس الأوكراني زيلينسكي حثّ الاتحاد الأوروبي على فرض عقوبات على النفط الروسي وتحديد موعد نهائي لإنهاء واردات الغاز من موسكو.

في هذا السياق، يصر عضو البرلمان الأوروبي أندريه هاليكي على أنه "لم يعد لدينا وقت لإجراء الحسابات الاقتصادية" مضيفا " لقد حان الوقت لرد فعل سياسي قوي وفوري ضد روسيا المعتدية".

يحذر عمدة مدينة ميليتوبول، إيفان فيدوروف الدول التي ترفض تسليم الأسلحة إلى أوكرانيا، مثل المجر وبلغاريا، من أنهما "إذا لم يدعما كييف، فإن الحرب ستصل إليهما في النهاية" حسب قوله.