المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

أوربان: إعلان البرلمان الأوروبي بخصوص المجر "مزحة"

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز  مع أ ب
قلد رئيس الوزراء الصربي فوتشيتش نظيره المجري أوربان أحد أرفع الأوسمة الصربية
قلد رئيس الوزراء الصربي فوتشيتش نظيره المجري أوربان أحد أرفع الأوسمة الصربية   -   حقوق النشر  AP Photo/Darko Vojinovic   -  

انتقد رئيس الوزراء المجري، فيكتور أوربان، اليوم، الجمعة، إعلان البرلمان الأوروبي الذي صدر سابقاً هذا الأسبوع وجاء فيه أنه "لم يعد بالإمكان اعتبار المجر دولة ديمقراطية".  ووصف أوربان الذي يقود الحزب اليميني القومي "الاتحاد المدني المجري" (فيدس) القرار بـ"المزحة". 

وأمس الخميس، صوت البرلمان على إجراء يعتبر المجر، التي يحكمها أوربان المرتبط بعلاقات وثيقة بالرئيس الروسي فلاديمير بوتين، "نظاماً هجيناً من الاستبداد الانتخابي"، في "انتهاك خطير" لمعايير الاتحاد الأوروبي الديمقراطية. وصوّت 433 نائباً لصالح الإجراء الذي يعتبر رمزياً إلى حدّ كبير، بينما صوّت 123 ضدّه. 

وعلى مدى أعوام عبّر نواب أوروبيون عن قلقهم من النظامين الدستوري والانتخابي في المجر، وخشيتهم من تداعي استقلالية القضاء، وإمكانية وجود فساد في مؤسسات الدولة، إضافة إلى الانتهاكات التي يتعرض لها مجتمع الميم وحرية الصحافة والحريات الدينية. 

وخلال زيارة يقوم بها إلى العاصمة الصربية بلغراد، حيث تلقى وساماً رفيعاً من حليفه الشعبوي الأقرب، رئيس الوزراء الصربي ألكسندر فوتشيتش، قال أوربان معلقاً على التصويت: "أجد هذا الأمر طريفاً".

وأضاف زعيم فيدس "لا نضحك بسبب الإجراء لسبب وحيد ألا وهو أننا مللنا من ذلك. هذه مزحة مملة. هذه المرة الثالثة أو الرابعة التي يصادق فيها البرلمان الأوروبي على  قرارات تدين المجر. في البداية ظننا أنها (القرارات) مهمة. ولكن الآن نراها كمزحة". 

والتصويت في البرلمان على القرار بخصوص المجر يمثل الفصل الأخير في مواجهة مستمرة منذ سنوات بين بودابست وبروكسل. 

ومن المتوقع أن تعلن المفوضية الأوروبية، الذراع التنفيذية للاتحاد الأوروبي، الأحد المقبل، عن تحضّرها لتعليق بعض المساعدات المالية الأوروبية للمجر على خلفية المزاعم التي تُتهم بها بودابست. 

وانضمت المجر إلى التكتل الأوروبي في 2004. 

ومن بلغراد كرّر أوربان انتقاداته للعقوبات الأوروبية على روسيا بسبب غزوها أوكرانيا، وقال: عندما أنظر إلى العقوبات المرتبطة بقطاع الطاقة، أرى أننا، (الأوروبيون)، الأقزام في مجال الطاقة، اتخذنا عقوبات ضد عملاق الطاقة". 

وأضاف أوربان "الاتحاد الأوروبي تعرض لأضرار جدية بفعل هذه العقوبات. إنها سيئة لنا، مؤلمة، وتكلفنا الكثير من الأموال". 

من جهته كرر فوتشيتش تصريحات سابقة له وقال إن صربيا لن تنضم إلى الدول الغربية لفرض عقوبات على روسيا على الرغم من دعوات الاتحاد الأوروبي بلغراد إلى الاصطفاف وراء سياساته في حال أرادت العضوية الأوروبية. 

وقال فوتشيتش "لا تزال صربيا ماضية في المسار الأوروبي، لكن لديها أيضاً مصالح دولة ووطنية لا يمكنها ولن تنحرف عنها".