الاتحاد الأوروبي يدعو إلى التحقيق في مقتل مهاجر سوري على الحدود البلغارية التركية

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
الصورة من الحدود البلغارية التركية
الصورة من الحدود البلغارية التركية   -   حقوق النشر  أ ب

دعا الاتحاد الأوروبي بلغاريا إلى التحقيق في مقتل مهاجر، يزعم أنه قتل بعد أن أطلق حرس الحدود البلغاري النار باتجاهه في أكتوبر/ تشرين الأول.

وقالت المتحدثة باسم المفوضية الأوروبية أنيتا هيبر، في كلمة ألقتها يوم الثلاثاء  بمقر المفوضية في بروكسل، إن الاتحاد الأوروبي "يأخذ جميع المزاعم التي تقال وتصل عن أفعال خاطئة على الحدود الأوروبية على محمل الجد .. العنف وفقدان الأرواح أمر غير مقبول".

ورفضت بلغاريا الاتهامات بأن حرس حدودها أطلقوا النار على لاجئ سوري في أكتوبر / تشرين الأول، وقالت إن هذا الحادث لم يقع.

وكانت لقطات مصورة تظهر طالب لجوء يُصاب بالرصاص الحي في 3 أكتوبر / تشرين الأول، هي جزء من تحقيق مشترك أجرته عدة وسائل إعلام أوروبية بقيادة منظمة "لايت هاوس ريبورت" التي تابعت هذا الحادث بجدية. 

ونشرت المنظمة، الإثنين، عبر صفحتها الرسمية على موقع تويتر، مقطع فيديو يوثق ما حدث تحت عنوان "مشاهد توثق للمرة الأولى تعرض لاجئ لإطلاق النار على حدود الاتحاد الأوروبي".

وفي المقطع المصور على الجانب التركي من الحدود، يسقط المهاجر على الأرض بعد أن اخترقت رصاصة يده وصدره.