المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

السلامة الغذائية بمعرض الزراعة بباريس

Access to the comments محادثة
بقلم:  Euronews
السلامة الغذائية بمعرض الزراعة بباريس

<p>حشود كبيرة حضرت المعرض الدولي للزراعة،بباريس حيث جاءت للتعرف أكثر على مختلف مراحل العمليات الزراعية، و تربية المواشي. و من بين الموضوعات التي أثيرت خلال المعرض، هي سلامة الغذاء الذي نستهلكه. <br /> كالحليب و الأجبان و اللحوم، و أهم شيء يمكننا من التعرف إلى صحة ما يتناول كغذاء، هو، تحديد طبيعة المنتج من خلال سلسلة الإنتاج. إيف برجييه:<br /> “ انطلاقا من وضع العلامة المخصصة على اللحوم، و خاصة في ما يتعلق بوضع العلامات الجديد و الموسوم: “لحوم فرنسا” فثمة ضوابط مختلفة، في ما يرتبط بلحوم البقر، بشأن المراقبة، و نبدأ من التحقق بأن المربي متفان في تربية الحيوانات و يسهر على أدء واجبه كما ينبغي، ووصولا إلى ما يحدث في المسالخ “ <br /> جياني: <br /> “ المؤسسات الأوروبية هي التي تقوم بمراقبة الأعلاف ، و المؤسسات هي وكالات وطنية، تقوم بالبحوث و التحليلات الخاصة بالمنتجات و مختلف عمليات حفظ الإنتاج” </p> <p>ذلك هو حال الوكالة الوطنية الفرنسية للصحة و السلامة الغذائية ، و هي التي تقوم بتبيين طريقة عمل االمختبرات و هي الآن تستقبل طلابا من فردون، يعملون حول برنامج أوروبي للتغذية.</p> <p>صوت:<br /> “توجد بكتيريا، تخص ما نطلق عليه بالتسمم الغذائي، و غالبا ما تكون موجودة في المواد المنتهية الصلاحية و نحن نقوم بمحاربة ذلك” </p> <p>مارك مورتيو، المدير العام:<br /> “ أحرز تطور بعد أن وضعت لوائح جديدة و تم تنفيذها على المستوى الأوروبي، <br /> و الذي يعنى بالتالي: و هو أن كل مرحلة داخل السلسلة الإنتاجية، و حتى الوصول إلى الإنتاج النهائي، فإن سلسلة من المخططات المرتبطة بالسيطرة، ينبغي أن تجنب كل مخاطر التلوث. اليوم، ندرك أن انخفاضا كبيرا في ما يسمى بالتسمم الغذائي”<br /> هناك أحداث وقعت مثل انتشار مرض جنون البقر، التي دفعت المؤسسات إلى وضع لوائح أكثر صرامة، لضمان جودة الرعاية الصحية لما يتناول من غذاء، و بالتالي: منع انتشار الأوبئة التي مصدرها الغذاء.</p>