المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الرئيس التنفيذي لأرامكو: نستهدف تحقيق صافي انبعاثات صفري بحلول 2050

الرئيس التنفيذي لأرامكو: أسواق النفط بالغت في رد الفعل تجاه متحور كورونا الجديد
الرئيس التنفيذي لأرامكو: أسواق النفط بالغت في رد الفعل تجاه متحور كورونا الجديد   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021   -  
بقلم:  Reuters

<div> <p>من يوسف سابا وسعيد أزهر</p> <p>الرياض (رويترز) – قال أمين الناصر الرئيس التنفيذي لشركة النفط السعودية أرامكو إن شركته تسعى للوصول إلى صافي انبعاثات صفري بحلول 2050، وفي الوقت نفسه توسيع الحد الأقصى لطاقة الإنتاج المستدام إلى 13 مليون برميل يوميا.</p> <p>كما حذر الناصر من أن فائض طاقة إنتاج النفط الخام آخذة في التراجع بسرعة وأن هناك حاجة لمزيد من الاستثمار، قائلا إن “شيطنة” قطاع الهيدروكربونات يؤدي إلى نتائج عكسية لضمان استقرار إمدادات الطاقة.</p> <p>وذكر الناصر خلال قمة مبادرة السعودية الخضراء، التي أعلن خلالها ولي العهد الأمير محمد بن سلمان هدف المملكة لبلوغ صافي انبعاثات صفري بحلول 2060، “أرامكو السعودية ستحقق طموح تحقيق صافي انبعاثات من عملياتنا بحلول 2050”.</p> <p>وأشار إلى أن الاستثمار في الغاز سيتيح لأرامكو التخلص من الكثير من المواد السائلة التي يجري حرقها في المملكة.</p> <p>وقال إن هناك حاجة إلى انتقال منظم للطاقة مع التركيز بشكل مواز على مصادر الطاقة الحالية والمتجددة، لكنه حذر من أن أرامكو لا يمكنها العمل بمفردها لضمان فائض طاقة إنتاج كافية من النفط الخام التي تتطلبها الاقتصادات العالمية عند خروجها من جائحة كورونا.</p> <p>وفي الأسابيع الأخيرة، قفزت أسعار الكهرباء إلى مستويات قياسية وسجلت أسعار النفط والغاز الطبيعي أعلى مستوياتها في عدة سنوات. واجتاح نقص الطاقة على نطاق واسع آسيا وأوروبا والولايات المتحدة.</p> <p>وقال الناصر “الطاقة الفائضة، في اعتقادنا، حوالي ثلاثة إلى أربعة ملايين (برميل يوميا)، وهي تتراجع بسرعة“، مضيفا أن تعافي قطاع الطيران عالميا من شأنه أن يقلل بعضا من هذه الطاقة.</p> <p>وأضاف “استثماراتنا لن تكون كافية. بقية العالم بحاجة إلى الاستثمار الصحيح الآن وإلا فسوف ينتهي بك الأمر بأزمة اقتصادية عالمية… شيطنة قطاع النفط والغاز لن يساعد أحدا”.</p> <p>وفي مايو أيار، قالت وكالة الطاقة الدولية، أكبر هيئة للطاقة في العالم، في تقريرها بعنوان “صافي (انبعاثات) صفري بحلول عام 2050” إنه لا ينبغي للمستثمرين تمويل مشاريع إمدادات النفط والغاز والفحم الجديدة بعد هذا العام.</p> <p>وقبيل قمة المناخ للأمم المتحدة التي تبدأ في نهاية أكتوبر تشرين الأول، قالت الوكالة إن الاستثمار في الطاقة المتجددة يجب أن يزيد إلى ثلاثة أمثال بحلول نهاية العقد إذا كان العالم يأمل في مكافحة تغير المناخ بشكل فعال والحفاظ على أسواق الطاقة المتقلبة تحت السيطرة.</p> <p/> </div>