وزير التخطيط اليمني: الحرب تسببت في انكماش الناتج المحلي بحوالي 50%

وزير التخطيط اليمني: الحرب تسببت في انكماش الناتج المحلي بحوالي 50%
بقلم:  Reuters

<div> <p>من ريام محمد مخشف</p> <p>عدن (رويترز) – قال واعد باذيب، وزير التخطيط والتعاون الدولي في الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا، يوم الثلاثاء إن الحرب الدامية في بلاده والتي تدخل عامها الثامن الشهر المقبل ألحقت بالاقتصاد اليمني خسائر فادحة تصل إلى حوالي 126 مليار دولار.</p> <p>كان الوزير يتحدث خلال جلسة عمل حول التنمية المستدامة ضمن فعاليات مؤتمر الأسبوع العربي للتنمية في القاهرة وفقا لما ذكرته وكالة الأنباء اليمنية الحكومية.</p> <p>ونقلت الوكالة عن باذيب قوله إن الناتج المحلي اليمني انكمش بحوالي 50% بسبب الحرب بحسب نتائج دراسة أعدها البرنامج الإنمائي للأمم المتحدة، كما تدهور سعر صرف العملة المحلية أمام العملات الأجنبية وفقد الريال جزءا ضخما من قوته الشرائية مما أدى لارتفاع أسعار السلع الغذائية وتأثر معيشة المواطنين وتفاقم انعدام الأمن الغذائي وحدوث أزمة في المشتقات النفطية. </p> <p>وأكد الوزير ارتفاع نسبة البطالة إلى أكثر من 35 بالمئة وامتداد الفقر إلى حوالي 78 بالمئة من السكان، فضلا عن حدوث تدهور حاد في منظومة الخدمات الاجتماعية الأساسية نتيجة اتساع دائرة الحرب والصراع.</p> <p>وأضاف أن 24.1 مليون شخص في حاجة للمساعدة وأن الأزمة الإنسانية تتخذ أبعادا مختلفة تتضمن نزوح حوالي أربعة ملايين شخص داخليا وحوالي مليونين خارجيا.</p> <p>وأوضح أن الحرب عرقلت تحقيق تقدم ملموس بأهداف التنمية المستدامة وحالت دون التخفيف من الفقر والبطالة وتحسين مستوى المعيشة والحد من انعدام الأمن الغذائي وسوء التغذية والارتقاء بالأوضاع التعليمية والصحية والبيئية.</p> <p>وأضاف أن الحرب تسببت في تراجع اليمن في مؤشرات دليل التنمية البشرية، وبات تصنيفه ضمن أدنى 12 دولة في العالم، ونزل للمرتبة 178 من أصل 189 دولة عام 2019. </p> <p>ويواجه اليمن، الذي يشهد أسوأ أزمة إنسانية في العالم وفقا للأمم المتحدة، ضغوطا وصعوبات مالية واقتصادية لم يسبق لها مثيل نتيجة تراجع إيرادات النفط التي تشكل 70 بالمئة من دخل البلاد، وكذلك توقف جميع المساعدات الخارجية والاستثمارات الأجنبية والدخل من السياحة.</p> <p/> </div>