المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

النفط يستقر مع توقعات بألا تستهدف أمريكا صادرات النفط الروسية

النفط يستقر مع توقعات بألا تستهدف أمريكا صادرات النفط الروسية
النفط يستقر مع توقعات بألا تستهدف أمريكا صادرات النفط الروسية   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022   -  
بقلم:  Reuters

<div> <p>(رويترز) – استقرت أسعار النفط يوم الأربعاء دون أعلى مستوياتها منذ 2014، إذ أشار مسؤولون أمريكيون إلى أن التصعيد بين روسيا وأوكرانيا من غير المرجح أن يؤدي إلى فرض عقوبات على إمدادات الطاقة من روسيا، أحد أكبر منتجي النفط في العالم.</p> <p>وظل خام برنت دون تغيير، فبلغ عند التسوية 96.84 دولار للبرميل، بعد أن وصل يوم الثلاثاء إلى 99.50 دولار، وهو أعلى مستوى له منذ سبتمبر أيلول 2014.</p> <p>وارتفعت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 19 سنتا إلى 92.10 دولار للبرميل. وكانت قد بلغت 96 دولارا في الجلسة السابقة.</p> <p>وصعدت أسعار النفط يوم الثلاثاء وسط مخاوف من أن العقوبات التي فرضتها الدول الغربية على روسيا، بعد أن أرسلت قواتها إلى منطقتين انفصاليتين في شرق أوكرانيا، قد تضر بإمدادات الطاقة.</p> <p>وتركزت العقوبات التي فرضتها الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي وبريطانيا وأستراليا وكندا واليابان على البنوك وأفراد من النخبة الروسية، بينما أوقفت ألمانيا التصديق على خط أنابيب غاز من روسيا.</p> <p>لكن الولايات المتحدة أوضحت أن العقوبات المتفق عليها وتلك التي قد تُفرض لن تستهدف تدفقات النفط والغاز. </p> <p>وقال مسؤولون في الإدارة الأمريكية لرويترز إنه من غير المتوقع أن تستهدف الإدارة قطاع النفط الخام والوقود المكرر في روسيا بعقوبات بسبب مخاوف تتعلق بالتضخم والأضرار التي يمكن أن تلحقها بحلفائها الأوروبيين وأسواق النفط العالمية والمستهلكين الأمريكيين. </p> <p>وتنفي موسكو التخطيط للغزو، ووصفت التحذيرات بأنها هستيريا معادية لروسيا. لكنها لم تتخذ أي خطوات لسحب القوات المنتشرة على الحدود الأوكرانية.</p> <p>وأعلنت أوكرانيا حالة الطوارئ يوم الأربعاء وطلبت من مواطنيها في روسيا الفرار، بينما بدأت موسكو إخلاء سفارتها في كييف.</p> <p/> </div>