معهد التمويل الدولي: روسيا "من المرجح للغاية" أن تتخلف عن سداد ديونها إذا تفاقمت أزمة أوكرانيا

البنك المركزي الروسي يرى علامات على استقرار الاقتصاد
البنك المركزي الروسي يرى علامات على استقرار الاقتصاد   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022   -  
بقلم:  Reuters

<div> <p>دبي (رويترز) – قال معهد التمويل الدولي يوم الاثنين إن من المرجح جدا أن تتخلف روسيا عن سداد ديونها الخارجية وأن يعاني اقتصادها انكماشا بأكثر من عشرة في المئة هذا العام بعد أن فرض الغرب عليها عقوبات لم يسبق لها مثيل من حيث النطاق والتنسيق.</p> <p>ويقًدر المعهد أن نصف الاحتياطيات الأجنبية للبنك المركزي الروسي، الذي رفع يوم الاثنين أسعار الفائدة بشكل حاد واستحدث بعض قيود على رؤوس الأموال، محتفظ بها في دول فرضت تجميدا للأصول وهو ما يقلص بشكل حاد الموارد المالية لدى صانعي السياسة النقدية لدعم الاقتصاد الروسي.</p> <p>وقالت إيلينا ريباكوفا نائبة كبير الخبراء الاقتصاديين في معهد التمويل الدولي للصحفيين “إذا تصاعدت هذه الأزمة، عندئذ فإن تخلفا عن السداد وإعادة هيكلة للدين سيكونان شيئا مرجحا.”</p> <p>وأضافت قائلة أن تخلفا عن السداد سيكون “مرجحا للغاية” رغم أن الحجم الصغير نسبيا للحيازات الأجنبية <del>حوالي 60 مليار دولار</del> في الدين الروسي سيحد من التداعيات.</p> <p/> </div>