بطلب من كييف إيلون ماسك ينشر أقمار ستارلينك للإنترنت التابعة لسبيس إكس فوق أوكرانيا

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
 أقمار ستارلينك التابعة لشركة سبيس إكس وهي تمر فوق أوروغواي. 2021/02/07
أقمار ستارلينك التابعة لشركة سبيس إكس وهي تمر فوق أوروغواي. 2021/02/07   -   حقوق النشر  ماريانا سولريز/أ ف ب

بناء على طلب مساعدة من كييف، نشرت شركة سبيس إكس للفضاء أقمار ستارلينك الصناعية للإنترنت فوق أوكرانيا، بحسب الرئيس التنفيذي للشركة إيلون ماسك.

فقد طلب نائب رئيس الوزراء الأوكراني ميخايلو فيدوروف، الذي يشغل منصب وزير التحول الرقمي أيضا في البلاد، من ماسك أن تشغل سبيس إكس أقمارها الصناعية من ستارلينك ذات التغطية الواسعة، لتزويد أوكرانيا بخدمات الإنترنت التي تعطلت خلال الغزو الروسي الجاري حاليا.

وغرد المسؤول الأوكراني على تويتر وهو يخاطب ماسك قائلا: "في الوقت الذي تحاول فيه غزو كوكب المريخ، تحاول روسيا غزو أوكرانيا، وفيما تهبط صواريخك بنجاح من الفضاء، تهاجم الصواريخ الروسية المدنيين الأوكرانيين".

وخلال ساعات تلقى فيدوروف إجابة ماسك، الذي غرد بدوره على تويتر قائلا: "تم تفعيل خدمة ستارلينك الآن فوق أوكرانيا، ومزيد من المحطات الطرفية في الطريق".

وقد تأثرت عمليات الارتباط بالإنترنت خاصة في المناطق الجنوبية والشرقية لأوكرانيا، حيث يحتدم القتال لصد تقدم القوات الروسية.

بدوره رد فيدوروف بشكر الملياردير قائلا: "شكرا، نقدر ذلك". كذلك أقر موقع تويتر الرسمي في أوكرانيا ببادرة ماسك.

وتعد أقمار ستارلينك للإنترنت مهمة لأنها توفر ارتباطا واسعا للإنترنت من الفضاء، دون الحاجة إلى أسلاك الألياف البصرية على الأرض.

وتتعلق الفكرة وراء مشروع سبيس إكس بتوفير إمكانية وصول عالي السرعة، للأشخاص الموجودين في أكثر المناطق النائية على وجه البسيطة، من خلال الأقمار الصناعية التي تدور حول الكوكب.

ويعني نشر أقمار صناعية فوق أوكرانيا، أن الدولة المحاصرة ستستمر في التزود بخدمة الإنترنت، دون تهديد الروس بتعطيلها وقطع الاتصالات الحيوية.

وبهدف الارتباط بالإنترنت يحتاج المستخدمون إلى لاقط ستارلينك يشمل جهاز توجيه، وإلى أن تكون الرؤية للسماء واضحة.

وكانت سبيس إكس أرسلت أكثر من 2000 قمر صناعي إلى الفضاء منذ إطلاق 60 محطة طرفية سنة 2019، في إطار خطط لنشر 42 ألف قمر صناعي في مدار الأرض السفلي مستقبلا.