المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

وزير مالية بريطانيا: سنساعد الأسر على مواجهة التضخم إذا أمكن

وزير مالية بريطانيا: سنساعد الأسر على مواجهة التضخم إذا أمكن
بقلم:  Reuters

<div> <p>لندن (رويترز) – قال ريشي سوناك وزير المالية البريطاني يوم الأحد، بينما يستعد لتحديث بشأن الميزانية، إنه سيساعد أينما استطاع للحد من تكاليف المعيشة، لكنه حذر من أن أزمة أوكرانيا والعقوبات على روسيا ستزيد مشاكل الاقتصاد.</p> <p>وفرضت بريطانيا وحلفاؤها عقوبات على روسيا، وقفزت أسعار الطاقة في أعقاب غزو أوكرانيا مما زاد حدة قفزة في التضخم.</p> <p>وردا على سؤال من تلفزيون هيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي) عما إذا كان يعتزم التدخل ومساعدة الأسر في سداد فواتير الطاقة “بالطبع أنا (أعتزم) ويمكن للناس أن يحكموا عليّ من خلال إجراءاتي خلال العامين المنصرمين عندما كان باستطاعتنا فعل شيء”.</p> <p>لكنه قال إن الحكومة لا يمكنها حل جميع المشاكل.</p> <p>وقال سوناك “أتمنى أن يكون في مقدوري لكنني لا يمكنني، خاصة عندما يتعلق الأمر بالقوى التضخمية العالمية الفاعلة”.</p> <p>ومن المقرر أن يلقي سوناك يوم الأربعاء بيانا بمناسبة فصل الربيع حول المالية العامة وخططه للضرائب والإنفاق، وذلك في وقت يرتفع فيه معدل التضخم إلى نسبة ثمانية في المئة قريبا ويتجه الاقتصاد إلى التباطؤ بعد انتعاش فترة ما بعد الجائحة.</p> <p>وقال سوناك إنه يتفهم التأثير الذي يتركه ارتفاع الأسعار المستمر على الناس، لكنه أضاف أن خفض ضريبة القيمة المضافة على الوقود سيكون معاكسا لهدف دعم أولئك الذين يواجهون أكبر أثر.</p> <p>وأعلن سوناك إجراءات في فبراير شباط لتخفيف الأثر الذي تعرضت له الأسر من فواتير الطاقة، لكن الأسعار واصلت الارتفاع منذ ذلك الوقت مما دفع حكومات أخرى للتدخل. وستدعم فرنسا والسويد وقود السيارات بينما تبحث ألمانيا وإيطاليا خططا مماثلة.</p> <p>وقال سوناك، عندما سئل عما إذا كان الاقتصاد يتعرض لخطر الركود بسبب زمة أوكرانيا، إنه لن يتكهن.</p> <p>وقال لتلفزيون سكاي نيوز “ما أريد أن أقوله للناس إنهم يجب أن يشعروا بالثقة بقوة اقتصادنا… لكن التوقعات غير مؤكدة بسبب ما يحدث في أوكرانيا”.</p> <p/> </div>