شراكة بين قطر للطاقة وكونوكو فيليبس لتوسيع حقل غاز طبيعي مسال

رئيس لقطر للطاقة: توتال إنرجيز "مهمة للغاية" لشراكات قطر
رئيس لقطر للطاقة: توتال إنرجيز "مهمة للغاية" لشراكات قطر   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022   -  
بقلم:  Reuters

<div> <p>الدوحة (رويترز) – وقعت شركة قطر للطاقة وشركة كونوكو فيليبس يوم الاثنين اتفاقية شراكة لتوسيع شرق حقل الشمال، وهو أكبر مشروع للغاز الطبيعي المسال في العالم، وذلك عقب اتفاقات مع شركتي توتال للطاقة وإيني.</p> <p>وتقيم قطر شراكة مع الشركات الدولية في المرحلة الأولى والأكبر من مشروع التوسعة الذي يتكلف نحو 30 مليار دولار وسيعزز موقف قطر كأكبر مصدر للغاز الطبيعي المسال في العالم.</p> <p>ووفقا للاتفاقية، ستطلق الشركات مشروعا مشتركا سيحوز حصة 12.5 بالمئة في شرق حقل الشمال. وستحصل كونوكو فيليبس على حصة 25 بالمئة في المشروع المشترك.</p> <p>وتعد الترتيبات مشابهة لتلك التي أٌعلن عنها مع إيني يوم الأحد وتمثل حصة نسبتها 3.12 بالمئة بالنسبة لكونوكو فيليبس في مشروع شرق حقل الشمال بالكامل.</p> <p>وقال الرئيس التنفيذي لشركة قطر للطاقة سعد الكعبي إن الشراكة مع شركات عالمية ستمتد على مدى 27 عاما.</p> <p>وأضاف الكعبي “هذا الاتفاق سار لمدة 27 عاما. ينطبق نفس الشيء تماما على كل من كان سيوقع”.</p> <p>وقدمت شركات النفط الرئيسية عطاءات لأربعة خطوط أو منشآت تسييل وتنقية وهو ما يشكل مشروع شرق حقل الشمال.</p> <p>وتشمل خطة توسيع حقل الشمال ست خطوط للغاز الطبيعي المسال ستزيد من قدرة قطر على التسييل من 77 إلى 126 مليون طن سنويا بحلول 2027. ويعد الخطان الخامس والسادس جزءا من مرحلة ثانية هي جنوب حقل الشمال. </p> <p>وقال الكعبي إنه سيتم اختيار شركاء جنوب حقل الشمال من بين المشاركين بالفعل في المرحلة الأولى.</p> <p>وأضاف “لأننا اخترنا هذه الشركات كشركاء نرغب في المضي قدما” في شرق حقل الشمال وجنوب حقل الشمال.</p> <p>وحقل الشمال جزء من أكبر حقل غاز في العالم حيث تشترك فيه قطر مع إيران.</p> <p>وقالت مصادر إن شركة إكسون موبيل ستشارك في توسيع شرق حقل الشمال.</p> <p/> </div>