المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

علماء أستراليون يطورون رقاقة دقيقة تكشف مبكرا النوبات القلبة والسكتات الدماغية

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز  مع أ ب
euronews_icons_loading
طب
طب   -   حقوق النشر  أ ب

طور علماء أستراليون جهازا يكشف بشكل مبكر النوبات القلبة والسكتات الدماغية قبل حدوثها. الجهاز الصغير يمكن أن يغير حياة الأشخاص المعرضين للإصابة بهذه النوبات.

يقول باحثون في مختبر الهندسة الطبية الحيوية في جامعة سيدني إنه على الرغم من أن النوبات القلبية تبدو عشوائية جدا، إلا أنه غالبا ما توجد علامات تحذيرية.

يقول الدكتور أرنولد لينينغ جو: "مشكلة القلب والأوعية الدموية أنك لا تعرف متى ستحدث". لذلك تكشف ما تسمى "رقاقة فلويديك" الدقيقة الاضطرابات في تدفق الدم والتغيرات الطفيفة في الصفائح الدموية في دم الأنسان، إذ يمكنها أن تقرأ ميول تخثر الدم لدى الشخص، باستخدام جهاز للتنبؤ والحالة التي عليها خلايا الدم.

إلى حد ما يشبه عمل الجهاز طريقة عمل اختبار كوفيد 19، حيث تؤخذ عينات دم من المرضى وتمرر في الجهاز، حينها يتم حساب سرعة تجلط الدم، في نهاية الأمر الفكرة هي إنشاء ملف دم شخصي لكل مريض.

في عام 2019، وهو آخر عام تتوفر عنه الأرقام، سجلت منظمة الصحة العالمية ما يقرب من 18 مليون حالة وفاة على مستوى العالم بسبب أمراض القلب والأوعية الدموية. ويتعين على الكثير من الأشخاص الناجين أن يتعاملوا مع الإعاقات والرعاية الطبية المستمرة.

في أستراليا، تبين وزارة الصحة الأمراض القلبية الوعائية على أنها تسبب 27٪ من جميع الوفيات كل عام، وتقول إن 1.2 مليون أسترالي آخر يعانون من أمراض القلب أو الأوعية الدموية.