المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الدولار يتجه لتكبد خسارة أسبوعية مع توقعات بتخفيف التشديد النقدي

Dollar gains with bond yields up, Fed in focus
Dollar gains with bond yields up, Fed in focus   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022
بقلم:  Reuters

سنغافورة/لندن (رويترز) – حوم الدولار قرب أدنى مستوى له في ثلاثة أشهر يوم الجمعة في طريقه نحو تسجيل خسارة أسبوعية، مع انشغال المستثمرين بترقب التراجع المحتمل لمجلس الاحتياطي الاتحادي عن التشديد النقدي في ديسمبر كانون الأول.

وارتفع اليورو بعد أن توقع استطلاع معهد جي.إف.كيه استقرار ثقة المستهلكين الألمان الشهر المقبل بدعم من إجراءات الطاقة.

كان الدولار يكافح لتحقيق مكاسب بعد التداول الضعيف يوم الخميس بسبب عطلة عيد الشكر في الولايات المتحدة.

فيما كان الجنيه الإسترليني الحساس للمخاطر بالقرب من أعلى مستوى له في ثلاثة أشهر مقابل العملة الأمريكية.

وقال راي أتريل، رئيس استراتيجية العملات الأجنبية في بنك أستراليا الوطني “نشهد لليوم الثالث على التوالي معنويات المخاطرة الإيجابية… أعتقد أن هذا يبقي الدولار متراجعا إلى حد كبير في جميع المجالات”.

وأظهر محضر اجتماع مجلس الاحتياطي الاتحادي في نوفمبر تشرين الأول، والذي صدر في وقت سابق من هذا الأسبوع، أن “غالبية كبيرة” من صانعي السياسة اتفقوا على أنه سيكون من المناسب إبطاء وتيرة رفع أسعار الفائدة قريبا.

واستقر مؤشر الدولار عند 105.8، بانخفاض 0.05 بالمئة خلال يوم الجمعة، مقابل سلة العملات الرئيسية.

وارتفع اليورو 0.1 بالمئة إلى 1.0420 دولار، في طريقه نحو أعلى مستوى في أربعة أشهر عند 1.0481 دولار والذي سجله الأسبوع الماضي. فيما ظل الين الياباني بدون تغير يذكر يوم الجمعة عند 138.63 للدولار.

وهبط الدولار النيوزيلندي 0.26 بالمئة إلى 0.6248 دولار لكنه ظل قريبا من أعلى مستوى له في ثلاثة أشهر والذي سجله في الجلسة السابقة.

فيما سجل اليوان الصيني في أحدث التداولات الخارجية 7.1662 مقابل الدولار متجها لتكبد خسائر للأسبوع الثاني مع استمرار المخاوف المتعلقة بفيروس كورونا.