السعودية تنشئ أكبر محطة للطاقة الشمسية بالشرق الأوسط

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز  مع رويترز
صورة أرشيفة لمشروع للطاقة الشمسية في السعودية
صورة أرشيفة لمشروع للطاقة الشمسية في السعودية   -   حقوق النشر  AP Photo

قالت وكالة الأنباء السعودية إن شركة المرافق الخاصة أكوا باور ووحدة تابعة لصندوق الاستثمارات العامة، صندوق الثروة السيادية للمملكة، وقعتا يوم الأربعاء اتفاقية لإنشاء أكبر محطة للطاقة الشمسية في الشرق الأوسط.

وسيجري إنشاء المشروع، الذي تبلغ قدرته الإنتاجية 2060 ميغاوات، في الشعيبة بمنطقة مكة ومن المتوقع أن يكون جاهزا في الربع الأخير من 2025. ومن المتوقع أن تزود المحطة 350 ألف وحدة سكنية بالكهرباء.

وذكرت الوكالة أن المحطة ستكون ملكية مشتركة لكل من شركة المياه والكهرباء القابضة (بديل)، المملوكة لصندوق الاستثمارات العامة، وأكوا باور إذ ستملك كل منهما حصة 50 بالمئة في شركة الشعيبة الثانية للطاقة الكهربائية.

وستتولى بديل وأكوا بناء وملكية وتشغيل محطة الشعيبة الثانية وسيجري بيع إنتاج المحطة من الكهرباء للشركة السعودية لشراء الطاقة. ومحطة الشعيبة الثانية هي سادس منشأة لأكوا باور في قطاع الطاقة الشمسية بالسعودية. 

وتقوم بديل واكوا أيضا بتطوير مشروع سدير للطاقة الشمسية بقدرة إنتاجية 1500 ميغاوات، والذي كان أول مشروع للطاقة المتجددة في برنامج صندوق الاستثمارات العامة.