بعد 11 عاما على كارثة فوكوشيما.. مزارعون يسعون لاسترداد ثقة المستهلكين في منتجاتهم

بقلم:  Laurence Alexandrowicz  & يورونيوز
بعد 11 عاما على كارثة فوكوشيما.. مزارعون  يسعون لاسترداد ثقة المستهلكين في منتجاتهم
حقوق النشر  euronews

تعود يورونيوز إلى محافظة فوكوشيما بعد 11 عاماً من الكارثة النووية، حيث يتم تعبئة السكان لإعادة بناء منطقتهم فيما تدير السلطات ملفاً معقداً يتعلق بتصريف المياه المُعالجة في البحر، المقرر العمل عليه في  العام القبل.

بعد الكارثة النووية التي وقعت في فوكوشيما تأثرت المياه بالإشعاعات وبعد سنوات من الكارثة تعمل السلطات على ترشيح هذه المياه في مصنع بمحطة توليد الكهرباء، وتخزينه في خزانات ستصل إلى أقصى طاقتها في عام 2023.

تُطهر المياه من الإشعاعات والمواد الكيميائية باستثناء بقايا التريتيوم التي لا تنفصل عن الماء.

ويقول كيموتو تاكاهورو نائب مدير موقع ترشيح المياه بشركة فوكوشيما دايتشي "إن المياه المعالجة ستخلط  بمياه البحر لتخفيفها، ثم سيتم تصريفها في البحر على بعد كيلومتر واحد عبر نفق".

ويعتبر التريتيوم عنصرا مشعاً قليل الخطورة وفقاً للعالم الفرنسي جون كريستوف غاريل الذي يقول إن "خصائص التريتيوم الذي سيتم إطلاقه في فوكوشيما مماثل لخصائص التريتيوم الذي تطرحه جميع محطات الطاقة النووية في العالم".

ويبدى الصيادون قلقهم في هذا الشأن غير أنهم يعبرون عن ارتياحهم قي نفس الوقت من التقارير التي أصدرتها السلطات العمومية بشأن المياه المعالجة خلال السنوات الماضية.

ويقول رئيس اتحاد محافظة فوكوشيما للجمعيات التعاونية لصيادي الأسماك نوزاكي تيتسو إن "هناك فرصة ضئيلة لحدوث تداعيات صحية، لكن الخوف الأكبر هو الدعاية السيئة. لدينا تقارير حكومية منذ أكثر من 10 سنوات ولم نجد أي أخطاء".

سمعة منتجات فوكوشيما تمثل مصدر قلق للصيادين لكن اليابانيين فخورون لتمكنهم من التعافي من هذه الكارثة بشجاعة، مثل الطاه تاتسويا واتانابي الذي يأتي إلى المرفأ من أجل شراء الأسماك لمطعمه قبل أن يتوجه إلى مزرعة صديقه شيرشي في فوكوشيما للاقتناء الخضروات.

يقوم كل من شيريشي و واتانابي بحملة نشطة لإعادة إعمار منطقتهما، بفضل صداقتهما.

ويقول شيريشي ناغاتوشي "أعتقد أنني كنت محظوظاً للغاية، حين التقيت بطاه محلي موثوق به بعد الكارثة مباشرة. هو وأصدقاؤه الطهاة، وأنا مع شبكة المزارعين شكلنا قوة لخلق شيء ما معاً. وجعل الناس يريدون العودة إلى فوكوشيما لتناول طعام جيد، أعتقد أنها الخطوة الأولى نحو إعادة الإعمار".