المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

أوروبا تواجه أكبر نقص في العاملين بالنقل الجوي منذ 14 عاماً

فوضى في مطارات أوروبا بسبب نقص العاملين
فوضى في مطارات أوروبا بسبب نقص العاملين   -   حقوق النشر  AP Photo
بقلم:  يورونيوز

قال مكتب الإحصاءات بالاتحاد الأوروبي (يوروستات) إن أوروبا تواجه أكبر نقص في العاملين بمجال النقل الجوي منذ 14 عاماً بسبب تداعيات جائحة كوفيد-19.

وطبقا ليوروستات، عمل 325,600 شخصاً بشركات الطيران وملحقاتها في 27 دولة أوروبية خلال الأشهر الثلاثة الأولى من العام الجاري وهو أقل رقم للعمالة بالمجال منذ عام 2008.

وعمل ما لا يقل عن 410,000 شخص بمجال النقل الجوي في أوروبا عام 2019.

وأدت تداعيات الجائحة إلى تسريح شركات الطيران للعديد من العمال وخاصة من بلغت أعمارهم ما بين 15 و39 عاماً حيث انخفض عددهم من 184,900 عام 2019 إلى 121,400 العام الحالي.

ونتج عن الإغلاقات وقيود السفر المرتبطة بالجائحة انخفاض أعداد المسافرين حول العالم بنسبة 60% عام 2020.

وعلى الرغم من بدء تعافي قطاع السفر العام الماضي، ظل إجمالي عدد المسافرين عام 2021 أقل بنسبة 40% من 2019 أي قبل الجائحة.

وتشير التقديرات إلى أن هذا أدى إلى خسارة إيرادات شركات الطيران بنحو 372 مليار دولار أمريكي (363 مليار يورو) و324 مليار دولار (316 مليار يورو) في عامي 2020 و2021 على التوالي.

وتعرضت شركات الطيران الأوروبية لانتقادات بسبب عدم استعدادها لعودة معدلات السفر إلى طبيعتها هذا الصيف عبر إعادة توظيف عمال محل من تم تسريحهم خلال الجائحة.

وأدى ذلك إلى إحداث فوضى عارمة بالعديد من المطارات الأوروبية وإلغاء وتأجيل الآلاف من الرحلات.