من داخل سجن برتغالي

شاهد: الرقص يمنح مساحة حرية وإبداع لسجناء في لشبونة

فبواقع مرتين أسبوعياً، يتحول المصلّى السابق في هذا السجن إلى استوديو للرقص المعاصر، في نشاط تديره الفنانة والمدرّسة كاتارينا كامارا التي تخصصت في الأساس في العلاج النفسي.

آخر الفيديوهات