عاجل

عاجل

محاكمة شوينغرابر بتهمة ارتكاب جرائم حرب

 محادثة
تقرأ الآن:

محاكمة شوينغرابر بتهمة ارتكاب جرائم حرب

محاكمة شوينغرابر بتهمة ارتكاب جرائم حرب
حجم النص Aa Aa

بدأت اليوم في ميونيخ بجنوب ألمانيا محاكمة يوزف شوينغرابر، البالغ من العمر تسعين عاما، والذي كان ضابطا نازيا، وهو متهم بارتكاب مجزرة في حق مدنيين إيطاليين في مقاطعة توسكانيا عام ألف وتسعمئة وأربعة وأربعين.

ويتهم شوينغرابر بأنه أعطى الأوامر بمعاقبة المدنيين بعد أن حدث اشتباك ناري بين فرقته العسكرية التي كان يقودها وبين مقاومين إيطاليين. وقتل جراء ذلك أربعة عشر مدنيا في السادس والعشرين من يونيو حزيران 1944 بمنطقة فالتسانوا دي كورتونا.

ولم ينج من الحادث سوى طفل في الرابعة عشرة من عمره. وتأمل المحكمة في ألمانيا أن يحضر ذلك الشاهد الوحيد وهو جينو ماسيتي ذو التسعة والسبعين عاما، ولكن حضوره لم يتأكد بعد لأنه يأمل أن ينسى تلك المأساة على حسب تعبيره.

وقال جينو ماسيتي:
“لقد زرعوا عبوات ناسفة حول هذه المدرسة، كانت عبوات مضادة للدبابات. وضعوا أربعة عبوات، عبوة لكل ركن. أربعة أركان، أربع عبوات. لذلك طار البيت في الهواء”.

ولجأ المدنيون الذين كانت أعمارهم تتراوح بين السادسة عشرة والرابعة والسبعين إلى قبو في مدرسة فتمت محاصرة أبواب المدرسة ووضعت عبوات ناسفة حولها ثم فجرت.

وقد حكم على يوزف شوينغرابر من قبل في إيطاليا بالسجن المؤبد غيابيا.

وقد نفى شوينغرابر كل التهم الموجهة إليه.